النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10754 الثلاثاء 18 سبتمبر 2018 الموافق 9 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:07AM
  • الظهر
    11:33AM
  • العصر
    3:01PM
  • المغرب
    5:42PM
  • العشاء
    7:12PM

كتاب الايام

كلمات لها معنى

نحن والبَر

رابط مختصر
العدد 9695 الأحد 25 اكتوبر 2015 الموافق 12 محرم 1437

بدأت إرهاصات التخييم بالبر مبكرة هذا العام، ربما كردة فعل لموجة الحر الشديدة التي أصابتنا صيف هذا العام وجعلتنا نتمنى شمّة هواء وسط القيظ اللاهب والرطوبة الخانقة، أو لأشواقنا البدوية التي تكمن في أعماق الذاكرة، واشتياقنا لرؤية الجمال والنوق والخيام والصحراء الواسعة.
حمل الجميع أغراضهم وخيامهم وأوتادهم ومعدات التخييم، وبدأوا في الحفر والشد والربط ونصب الخيام والتسابق على حجز المساحات المناسبة لذلك، وانهمك الجميع في إعداد المخيمات وتسويرها وتأجير الحراس لها وتجهيز خيام النوم والأكل والضيافة وإعداد حفر النار في وسط المخيمات وشراء أكوام الأخشاب لإيقادها ليالي التخييم.
بعض الأسر والعائلات اعتادت على جمع التبرعات من كل أفراد الأسرة العاملين لرصد ميزانية للمخيم، فالمأكولات والمشروبات ووجبات الطعام وراتب الحارس وشراء الوقود لمولد الكهرباء، كل ذلك يحتاج لأموال لا تقل عن خمسمائة دينار في الشهر على أقل تقدير.
وبعض الأسر اعتادت أن تقضي فترة التخييم كلها في البر وخاصة في عطلة الربيع، ويذهب أفرادها العاملون إلى وظائفهم «من فوق لفوق»، أما البعض الآخر فيفضل أن يبيت في المخيم ليالي العطلة الرسمية فقط، أي ليلتي الجمعة والسبت فقط، ولله في خلقه شؤون.
لكن أحلى ما في البر تلك «اللمة» التي تحدث للأسر والعائلات طوال فترة التخييم، فالكبار والصغار والنساء والرجال يلتقون على سفرة المخيم أثناء الوجبات، ويتحلقون حول النار في وسط المخيم وتجري بينهم المسابقات الشعرية أو الألغاز أو تبادل النكات والقفشات حتى انبلاج الصباح.
لكن من المظاهر المؤسفة خلال التخييم أن بعض المخيمين لا يراعون جيرانهم من المخيمين، فمخيماتهم تصدح بالأغاني العالية والموسيقى الصاخبة دون مراعاة لجيرانهم الذين قد يكون معهم أطفال نائمون أو مرضى أو مسنّون.. ومن هذه المظاهر تهور الشباب في سياقة السيارات في مناطق المخيمات حيث يتعالى الغبار ويدخل على المخيمين ويعمي عيونهم ويصيبهم بضيق التنفس والأمراض الصدرية.. أما أخطر هذه المظاهر فهي جلب الذي منه، وهات «ردحة» طوال الليل حتى يظهر الصباح وتسكت شهرزاد عن الكلام المباح.
وحسنا فعلت اللجنة العليا للتخييم حينما وضعت شروطا على المخيمين يجب الإلتزام بها ومنها منع الشباب من التواجد دون عوائلهم في مناطق التخييم العائلية، وإزالة أي مخيم غير مسجل أو مخالف للإشتراطات وتحميل صاحبه أية نفقات تترتب على ذلك، وحظر أي نشاط سياسي أو ثقافي أوديني دون أخذ الأذن المسبق من الجهات المعنية.
هذه بعض الخواطر التي أردت أن أسجلها ونحن مقبلون على موسم التخييم لعلنا نخرج بموسم ناجح يخلو من المنغصات وحتى يسعد الجميع برحلات البر الجميلة.
وكل موسم تخييم والجميع بخير.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا