النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10758 السبت 22 سبتمبر 2018 الموافق 12 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:07AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    3:00AM
  • المغرب
    5:40AM
  • العشاء
    7:10AM

كتاب الايام

إيران واللعبة القذرة

رابط مختصر
العدد 9674 الاحد 4 اكتوبر 2015 الموافق 20 ذو الحجة 1436

كميات الأسلحة ونوعيتها ومخازنها التي اكتشفت في قرية النويدرات في موقعين مختلفين، والتي كشفت تفاصيلها وزارة الداخلية البحرينية بالصوت والصورة يوم الأربعاء الماضي من خلال تلفزيون البحرين، هذه الكميات تدل على أن إيران مستمرة في لعبتها القذرة من أجل زعزعة الاستقرار في البحرين ومحاولة القضاء على نظامه الشرعي الخليفي الذي صوت عليه شعب البحرين في أكثر من مناسبة وطنية.
وهذه الكميات الكبيرة من الأسلحة والمعدات الضخمة التي وضعت بمصنع الأسلحة تدل على المبالغ الكبيرة التي ضختها إيران من أجل إقامة مثل هذه المصانع السرية، كما أنها تدل على أنها دربت عناصرها الداخلية أو ما يسمى بالطابور الخامس على هذه الأسلحة لاستخدامها في الوقت المناسب بهدف نشر الفوضى والخراب في بلدنا العزيز.
واكتشاف هذه الأسلحة والمصانع السرية بقرية النويدرات يدل على حنكة رجال الأمن في تتبع هذه الأوكار الإرهابية واكتشافها قبل أن يتمكن هؤلاء الإرهابيون من استخدامها.. ولو أنها استخدمت – لا قدر الله - لحدثت مجازر وزهقت أرواح بريئة ليس لها ذنب سوى أنها استهدفت من قبل تلك الخلايا الإرهابية.
ولو حدث أن انفجرت تلك البراميل من المواد المتفجرة التي وضعت في مخازنها السرية بين الأهالي ووسط البيوت المأهولة بالقرية لراح ضحيتها العشرات وربما المئات من أبناء القرية المسالمين.
ولذلك فإننا نطالب الجهات الأهلية والشعبية في هذه القرية وفي غيرها أن تستنكر مثل هذه الأعمال البربرية وأن تتصدى لها، وأن تخبر أجهزة الأمن بوزارة الداخلية حول أي تحرك مشبوه حتى تنعم قراهم بالأمن والأمان والسلم والسلام.
وإننا إذ نشكر وزارة الداخلية وعلى رأسها الفريق الركن الشيخ راشد بن عبد الله آل خليفة وزير الداخلية على جهودها الحثيثة من أجل كشف هذه المخططات الإرهابية، فإننا نطالب الجهات الرسمية بقطع علاقاتها الدبلوماسية مع إيران الخمينية والخامينئية التي لا تريد الخير للبحرين ولشعبها العربي المسالم، والتي لا تحترم مبادئ حسن الجوار.. كما أننا نطالب دول مجلس التعاون الخليجي باتخاذ موقف موحد تجاه إيران التي يتدخل قادتها في البحرين والكويت والسعودية، ولو أدى ذلك إلى إلغاء الاتفاقيات الاقتصادية والتجارية معها، خاصة بعد أن وصلت تدخلاتها إلى أبعد من دول مجلس التعاون وعلى وجه الخصوص في العراق ولبنان واليمن.. كما أننا نطالب وزارة الخارجية البحرينية بأن تحرك دعاوى قضائية ضد إيران في محكمة العدل الدولية لوضع حد لهذه التدخلات المرفوضة.
وإننا في هذا المقام نؤكد مرة بعد أخرى أن ولاءنا سيظل دائما وأبدا لقيادتنا الرشيدة ممثلة في حضرة صاحب الجلالة الملك المفدى وصاحب السمو الملكي رئيس الوزراء الموقر وصاحب السمو الملكي ولي العهد الأمين.. ونقول لقادة إيران: «موتوا بغيظكم..والبحرين حامضة على بوزكم».

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا