النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10817 الثلاثاء 20 نوفمبر 2018 الموافق 12 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

كتاب الايام

تاريخ الصحة في البحرين (2)

رابط مختصر
العدد 9632 الأحد 23 أغسطس 2015 الموافق 8 ذو القعدة 1436

ويضيف الدكتور عيسى أمين في محاضرته حول تاريخ الصحة في البحرين أنه في صيف عام 1889م انتهت المجموعة من الإعداد للبعثة.. ولذلك ففي أكتوبر من العام نفسه غادر كانتاين مدينة نيويورك على ظهر السفينة «مدينة روما» لبدء مشروع الطب في البحرين والجزيرة العربية.. ورفضت أسرته الفكرة وأمه أخبرته بأنها لن تراه وربما يأكله العرب، لكنها عاشت بعد رحلته ثلاثين سنة ورأته عدة مرات.
وتبعه صمويل زويمر عام 1890م الذي ذهب إلى بريطانيا ليستفسر عن العرب وأحوالهم وأخلاقهم ثم ذهب إلى هولندا مركز الكنيسة الهولندية ثم إلى بيروت وهناك تعلم هو وكانتاين اللغة العربية في معهد شملان.. ومن هناك اتفقا على الذهاب للبصرة التي كانت تحت الحكم العثماني لكن بها بعثة انجليزية.. وفي عام 1892 زار زويمر الإحساء بعد زيارته للبحرين، ثم استقر به الحال في البحرين واستأجر سكناً بالمنامة مقابل ميناء المنامة وكان أول مقر للبعثة الأمريكية في البحرين وقسم سكنه إلى ثلاثة أقسام مطبخ وسكن وعيادة التي أصبحت أول عيادة في البحرين.. ولم يكن زويمر طبيبًا لكنه كان قد تدرب من قبل على معالجة بعض الأمراض والقروح وأمراض العيون والأسنان.
وكان أول تحدٍ واجه هذه العيادة هو ظهور وباء الكوليرا في البحرين عام 1893 وتوفي من هذا الوباء خمسة آلاف بحريني أي واحد على عشرة من سكان البحرين آنذاك، واكتشف زويمر أن البحرين موبوءة بالملاريا والتراخوما والجدري فكتب إلى أمريكا يطلب طبيبًا متخصصًا لعلاج هذه الأمراض. وفي يونيو 1894 خرجت أول رسالة من البحرين تطالب بطبيب متخصص ومبنى لإنشاء مستشفى حديث في البحرين لأن المرضى لدينا ليس من البحرين فقط وإنما من الإحساء ونجد وبلاد فارس وعمان، وكانت فرصة لهما لأن عقد إيجار المنزل قد قارب على الانتهاء وكان السكان لا يتقبلون وجودهم بينهم.. وفي ديسمبر 1894 وصل أول طبيب متخصص يحمل شهادة الطب إلى البحرين هو الدكتور وارن وكان يتنقل بين البحرين والبصرة للعلاج. وفي عام 1896 استطاعت البعثة الحصول على بيت تابع لعائلة الشتر بالمنامة مقابل الساحل البحري ثم أمروا بإخلاء المنزل وأصبحوا مهددين بالنوم في الشارع إلى أن تبرع لهم جمعة بن ناصر بوشهري ببناء بيت يناسب البعثة الأمريكية في فريق الفاضل.. وبعد وصول زويمر إلى البحرين التحق به أخوه بيتر زويمر الذي استقر في مسقط وأسس مدرسة العبيد المحررين لأن البحرين وقعت اتفاقية منع التجارة في الرق سنة 1844 ولذلك فإن أي سفينة كانت تحمل عبيدًا قادمة من شرق افريقيا كانت تصادر ويحول العبيد الذين بها إلى بيتر زويمر الذي لديه ميزانية من أمريكا عبارة عن 200 دولار لكل عبد محرر يتلقى التعليم والحرف ويترك لممارسة أي عمل يريده.. وقد توفي بيتر زويمر في أمريكا نتيجة لحمى الملاريا التي أصيب بها في الخليج.
يتبع

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا