النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10475 الأربعاء 13 ديسمبر 2017 الموافق 25 ربيع الأول 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:52AM
  • الظهر
    11:32AM
  • العصر
    2:28PM
  • المغرب
    4:47PM
  • العشاء
    6:17PM

كتاب الايام

لماذا يقاتل حزب الله في سوريا (1ـ6)

رابط مختصر
العدد 9619 الإثنين 10 أغسطس 2015 الموافق 25 شوال 1436

إن الصراع عبر التاريخ يقوم على ابعاد سياسية واقتصادية ولا دخل للمذاهب والأديان والعقائد في الصراعات بين البشر، فمن يأخذ بحجة الصراع السني الشيعي فهو كاذب، ثم السنة والشيعة اقرب المذاهب لبعضهم، فرب الشيعة هو رب السنة ونبي السنة هو نبي الشيعة، واركان الدين الإسلامي للسنة والشيعة هي ذاتها «شهادة ان لا إله إلا الله وان محمدا رسول الله»، وفرائض صلاة الشيعة هي ذاتها عند السنة ولا خلاف على ذلك، وقرآن السنة هو قرآن الشيعة ولا خلاف عليه، كذلك الزكاة، وكعبة السنة هي الكعبة التي يقصدها الشيعة كأحد اركان الدين من استطاع اليه سبيلا، ثم التعايش السني الشيعي على مدى اكثر من الف عام دون مصادمات دموية، وفي هذا يتحدث الدكتور علي شريعتي احد ابرز مفكري الشيعة: «السنة ونبذ البدعة: وفي المفهوم الصحيح للسنة فإن التشيع العلوي يعد أكثر المذاهب والفرق الإسلامية تسنناً! بمعنى أنه أقرب المذاهب وأضبطها في الاعتقاد بالسنة النبوية والالتزام بها عملياً. بيد أن التشيع الصفوي يرى أن «كتاب الله وعترتي» هي بديل عن «كتاب الله وسنتي» ولا يمكن أن يجتمعا معاً، في ضوء ذلك يمكن أن نفهم سر تركيز أجهزة الدعاية الصفوية على نقاط الإثارة والاختلاف إلى نقاط خلاف أو يفرغها عن قدرتها على أن تكون أرضية صلبة لموقف مشترك بين الفريقين.. وكنتيجة لهذا الفصل المذهبي حصل فصل اجتماعي وثقافي تبعه فصل على الصعيدين القومي والسياسي وبشكل بارز جداً، لقد حرصت الحركة الصفوية على تعطيل أو تبديل الكثير من الشعائر والسنن والطقوس الدينية وإهمال العديد من المظاهر الإسلامية المشتركة بين المسلمين». ثم ان الإمام الحسين ناصر المظلومين وثار على الطغاة وهكذا التشيع لم ينحاز الى مناصرة الطغاة وكان ثورة من اجل العدالة والحقوق ونصرة المظلومين وليس لقتل الأطفال والأبرياء بالبراميل المتفجرة التي تهدم البيوت على رؤوس اصحابها وتشريد الملايين من ديارهم فهل التشيع قام لتحقيق الظلم ومناصرة الظالم؟، لذا فإن حزب الله خرج عن مبادئ التشيع وعن ثورة الإمام الحسين التي لم تناصر الظالم.
إن حجة الدفاع عن بعض المقامات والمشاهد المقدسة عند الشيعة مثل السيدة زينب وسيدي مقداد ورأس الإمام الحسين وقبور بعض اتباع الإمام الحسين في الفواطم، هذه المقدسات الشيعية لا ينفيها السنة فهم يجلون ويحترمون السيدة زينب ومنطقة السيدة زينب وجميع قراها مناطق سنية حتى ان قائم مقام السيدة من اهل السنة، والمقام يدر على اهل المنطقة الخير الوفير في مواسم الزيارات حيث يستأجر الزائر الشيعي مسكنه من السني ويسكن معه في كثير من الأحيان في البيت الواحد مع السنة، اذا هذه الحجة لتأجيج الصراع والقتل غير المبرر، وهكذا بالنسبة لرأس الإمام الحسين المحفوظ منذ عام 705 في جامع سني «الجامع الأموي» نسبة للخليفة الأموي الوليد بن عبدالملك بن مروان، وكما الشيعة يقدسون المكان كذلك السنة يتبركون بذات المكان ويصلون فيه والقائمون عليه جميعهم من السنة، وهكذا سيدي أداد وهو المقداد بن عمرو بن ثعلبة بن مالك بن ربيعة احد اعيان الشيعة ولد عام 24 قبل البعثة في حضرموت وهو اول من اشهر اسلامه وبشره النبي بحبه وحب الله له، يقع مقامه في جزء من منطقة ببيلا إحدى مدن دمشق، واحتراماً له اطلق اهل المنطقة اسمه على بلدتهم «سيدي اداد» وهم جميعهم سنة بامتياز، اما الفواطم فهي مقبرة سنية تقع في باب المصلى المنطقة السنية وقد دفن فيها أتباع الإمام الحسين وقبورهم بالقرب من قبر الصحابي بلال الحبشي ولم يقوموا اهل السنة بإزاحة هذه القبور او نبشها بل من يشرف عليها هم من السنة، وبالتالي ما هي الحجة التي تجعل حزب الله وبعض المليشيات العراقية تقوم بقتل الشعب السوري وتحارب في سوريا بهذه الحجج الواهية والكاذبة؟.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا