النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10759 الأحد 23 سبتمبر 2018 الموافق 13 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:09AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:58PM
  • المغرب
    5:36PM
  • العشاء
    7:06PM

كتاب الايام

الصداقة

رابط مختصر
العدد 9531 الخميس 14 مايو 2015 الموافق 25 رجب 1436

قيل في الصداقة المثلى والحقيقية الكثير من شعر ونثر ، لكن من أجمل ما قرأت فيها قول الشاعر:
إن الصديق الحق من كان معك
ومن يضر نفسه لينفعك
ومن إذا ريب الزمان صدعك
شتت فيك شمله ليجمعك

ولعل أسمى آيات الصداقة والمودة تلك التي تكون بين المؤمنين المتقين ، فهي صداقة ومودة لا تنقطع إلى يوم القيامة وتستمر في جنة الفردوس مصداقا لقوله تعالى : «الأخلاء يومئذ بعضهم لبعض عدو إلا المتقين» فكل صداقة تنقلب يوم القيامة إلى عداوة إلا صداقات المتقين لأنها صداقة لم تقم لمصلحة دنيوية وإنما لله سبحانه وتعالى فهي دائمة بدوامه .. يقول المصطفى صلى الله عليه وسلم : « لو أن رجلين تحابا في الله أحدهما بالمشرق والآخر بالمغرب لجمع الله بينهما يوم القيامة ، يقول هذا الذي أحببته فيّ « .
والصداقات أنواع وملل ونحل ، لكن علينا حتى نحتفظ بأصدقائنا وصداقاتنا أن لا نكثر من لومهم وأن لا نتتبع عيوبهم وعوراتهم .. يقول بشار بن برد :
إذا كنت في كل الأمور معاتبا
صديقك لم تلق الذي لا تعاتبه
فعش واحدا أو صل أخاك فإنه
مقارف ذنب مرة ومجانبه

وكلمة الصداقة مشتقة من الصدق ، ولا خير في صداقة لا تقوم على الصدق ، بل تقوم على المصلحة والنفعية وهذه تنتهي بمجرد زوال المنفعة أو المصلحة الشخصية .
يقول الإمام علي بن أبي طالب رضي الله عنه وكرم الله وجهه في قصيدة له :
تغيرت المودة والإخاء
وقل الصدق وانقطع الرجاء
وأسلمني الزمان إلى صديق
كثير الغدر ليس له رعاء
أخلاء إذا استغنيت عنهم
وأعداء إذا نزل البلاء
يديمون المودة ما رأوني
ويبقى الود ما بقي اللقاء
وكل مودة لله تصفو
ولا يصفو مع الفسق الإخاء
وكل جراحة فلها دواء
وسوء الخلق ليس له دواء

ويقول الإمام الشافعي :
سلام على الدنيا إذا لم يكن بها
صديق ، صدوق ، صادق الوعد منصفا
فهل يوجد اليوم في هذه الدنيا العجيبة والغريبة ذلك الصديق الذي يمكن أن يحترم الصداقة ويسعى لبنائها وتقويتها؟ .. وهل يمكن أن نلقى الصديق الذي يحفظ أسرارنا ويحترم مشاعرنا ؟
أعزائي القراء : إذا وجدتم مثل هذا الصديق الوفي فأخبروني ، وإذا لم تجدوه فقولوا على الدنيا السلام .

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا