النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10760 الإثنين 24 سبتمبر 2018 الموافق 13 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:09AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:58PM
  • المغرب
    5:36PM
  • العشاء
    7:06PM

كتاب الايام

كوبا قلعة الصمود

رابط مختصر
العدد 9512 السبت 25 ابريل 2015 الموافق 6 رجب 1436

مضت‭ ‬56‭ ‬سنة‭ ‬منذ‭ ‬قيام‭ ‬الثورة‭ ‬في‭ ‬كوبا،‭ ‬لقد‭ ‬حققت‭ ‬الثورة‭ ‬ذ‭ ‬رغم‭ ‬الحصار‭ ‬ذ‭ ‬تقدماً‭ ‬مثيراً‭ ‬للاعجاب‭ ‬في‭ ‬المجالات‭ ‬السياسية‭ ‬والاقتصادية‭ ‬والاجتماعية‭ ‬والثقافية‭.‬

لقد‭ ‬تمكنت‭ ‬كوبا‭ ‬بقيادة‭ ‬فيدل‭ ‬كاسترو‭ ‬بمساعدة‭ ‬موسكو‭ ‬الصمود‭ ‬في‭ ‬وجه‭ ‬العدوان‭ ‬الامريكي‭ ‬المتمثل‭ ‬في‭ ‬الاستفزازات‭ ‬العسكرية‭ ‬المسلحة‭ ‬والسطوة‭ ‬الامبريالية،‭ ‬وحصار‭ ‬واشنطن‭ ‬الاقتصادي‭ ‬والمالي‭ ‬الشامل‭ ‬في‭ ‬العام‭ ‬1962‭ ‬الذي‭ ‬جاء‭ ‬بعد‭ ‬انتصار‭ ‬الثورة‭ ‬الكوبية‭ ‬واستقلال‭ ‬الجزيرة‭ ‬عن‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة،‭ ‬وتأميم‭ ‬الشركات‭ ‬الاجنبية‭ ‬والمرافق‭ ‬العامة‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬اقامة‭ ‬سلسلة‭ ‬من‭ ‬الاصلاحات‭ ‬للاراضي‭ ‬الزراعية،‭ ‬ودعم‭ ‬الثورات‭ ‬في‭ ‬امريكا‭ ‬اللاتينية‭ ‬وحركات‭ ‬التحرر‭ ‬من‭ ‬اجل‭ ‬الاستقلال‭ ‬الوطني‭ ‬والحرية‭.‬

ولا‭ ‬نستطيع‭ ‬ان‭ ‬ننسى‭ ‬مساندة‭ ‬الاتحاد‭ ‬السوفيتي‭ ‬الأممية‭ ‬لكوبا‭ ‬وهناك‭ ‬حقيقة‭ ‬هامة‭ ‬تدلل‭ ‬على‭ ‬ذلك‭ ‬وهي‭ ‬فشل‭ ‬عملية‭ ‬خليج‭ ‬الخنازير‭ ‬عام‭ ‬1961،‭ ‬وباختصار‭ ‬لقد‭ ‬تراجعت‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬عن‭ ‬غزو‭ ‬كوبا‭ ‬والأمر‭ ‬يعود‭ ‬إلى‭ ‬نشر‭ ‬الصواريخ‭ ‬السوفيتية‭ ‬داخل‭ ‬الأراضي‭ ‬الكوبية‭ ‬والتي‭ ‬سحبت‭ ‬بعد‭ ‬تعهد‭ ‬الرئيس‭ ‬الامريكي‭ ‬كندي‭ ‬بعدم‭ ‬غزوها‭ ‬وذلك‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬1962‭.‬

ورغم‭ ‬كل‭ ‬مخططات‭ ‬واشنطن‭ ‬العسكرية‭ ‬والسياسية‭ ‬والحصار‭ ‬الاقتصادي،‭ ‬استطاعت‭ ‬كوبا‭ ‬ان‭ ‬تحقق‭ ‬انتصارات‭ ‬وانجازات‭ ‬بارزة‭ ‬اشار‭ ‬اليها‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬المحللين‭ ‬السياسيين‭ ‬من‭ ‬بينهم‭ ‬الكاتب‭ ‬الامريكي‭ ‬فيليب‭ ‬بيرسن‭ ‬لخصها‭ ‬في‭ ‬تحقيق‭ ‬العمالة‭ ‬الكاملة،‭ ‬وتوفير‭ ‬خدمات‭ ‬الرعاية‭ ‬الصحية‭ ‬الشاملة‭ ‬وحصول‭ ‬الجميع‭ ‬على‭ ‬التعليم‭ ‬المجاني،‭ ‬وتحقيق‭ ‬ارتفاع‭ ‬متوسط‭ ‬العمر‭ ‬المتوقع،‭ ‬وانخفاض‭ ‬معدلات‭ ‬الفقر‭ ‬مقارنة‭ ‬مع‭ ‬أي‭ ‬بلد‭ ‬آخر‭ ‬في‭ ‬امريكا‭ ‬اللاتينية،‭ ‬في‭ ‬الواقع‭ ‬اكدت‭ ‬دراسة‭ ‬في‭ ‬2014‭ ‬صادرة‭ ‬عن‭ ‬البنك‭ ‬الدولي‭ ‬ان‭ ‬نظام‭ ‬التعليم‭ ‬في‭ ‬كوبا‭ ‬مماثل‭ ‬لذلك‭ ‬المتواجد‭ ‬في‭ ‬كندا‭ ‬وفنلندا‭ ‬وسنغافورة‭ ‬في‭ ‬الماضي،‭ ‬وقد‭ ‬اعترف‭ ‬البنك‭ ‬الدولي‭ ‬ايضاً‭ ‬ان‭ ‬كوبا‭ ‬انجحت‭ ‬دولياً‭ ‬في‭ ‬مجالات‭ ‬التعليم‭ ‬والرياضة‭ ‬والصحة‭ ‬والخدمات‭ ‬الاجتماعية‭ ‬التي‭ ‬تتجاوز‭ ‬تلك‭ ‬التي‭ ‬في‭ ‬معظم‭ ‬البلدان‭ ‬النامية‭ ‬وهي‭ ‬مماثلة‭ ‬لتلك‭ ‬الموجودة‭ ‬في‭ ‬الدول‭ ‬المتقدمةب‭.‬

علاوة‭ ‬على‭ ‬ذلك،‭ ‬وبناء‭ ‬على‭ ‬تقديرات‭ ‬برنامج‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬الانمائي،‭ ‬تأتي‭ ‬كوبا‭ ‬في‭ ‬المرتبة‭ ‬الثالثة‭ ‬في‭ ‬امريكا‭ ‬اللاتينية‭ ‬من‭ ‬حيث‭ ‬مؤشر‭ ‬التنمية‭ ‬البشرية‭.‬

وبجانب‭ ‬كل‭ ‬ذلك‭ ‬يقول‭ ‬بيرسن‭: ‬يعمل‭ ‬حالياً‭ ‬حوالي‭ ‬50000‭ ‬من‭ ‬المهنيين‭ ‬الصحيين‭ ‬الكوبيين‭ ‬في‭ ‬66‭ ‬بلداً‭ ‬حول‭ ‬العالم،‭ ‬وتشمل‭ ‬الامثلة‭ ‬الاخيرة‭ ‬لهذه‭ ‬المساعدات‭ ‬ارسال‭ ‬الاطباء‭ ‬الكوبيين‭ ‬لدول‭ ‬غرب‭ ‬افريقيا‭ ‬خلال‭ ‬تفشي‭ ‬مرض‭ ‬الايبولا‭ ‬وإلى‭ ‬هايتي‭ ‬بعد‭ ‬زلزال‭ ‬العام‭ ‬2010‭ ‬حيث‭ ‬كانوا‭ ‬الافضل‭ ‬في‭ ‬انهاء‭ ‬مرض‭ ‬الكوليرا‭ ‬إلى‭ ‬حد‭ ‬كبير‭ ‬بالاضافة‭ ‬إلى‭ ‬ذلك‭ ‬يساعد‭ ‬الاطباء‭ ‬الكوبيون‭ ‬في‭ ‬توفير‭ ‬المدارس‭ ‬الطبية‭ ‬المجانية‭ ‬للطلاب‭ ‬من‭ ‬مختلف‭ ‬البلدان‭ ‬النامية‭.‬

اللقاء‭ ‬الامريكي‭ ‬ذ‭ ‬الكوبي‭ ‬اثار‭ ‬ردود‭ ‬فعل‭ ‬متباينة‭ ‬وهو‭ ‬يعني‭ ‬فك‭ ‬الحصار‭ ‬عن‭ ‬كوبا‭ ‬الذي‭ ‬دام‭ ‬اكثر‭ ‬من‭ ‬ستة‭ ‬عقود،‭ ‬وبالتالي‭ ‬ان‭ ‬تحسين‭ ‬العلاقة‭ ‬مع‭ ‬امريكا‭ ‬دعماً‭ ‬للاقتصاد‭ ‬الكوبي‭ ‬وكسر‭ ‬جدار‭ ‬العزلة‭ ‬عنها‭ ‬وهو‭ ‬لا‭ ‬يكتمل‭ ‬كما‭ ‬يقول‭ ‬الكاتب‭ ‬فيصل‭ ‬جلول‭ ‬الا‭ ‬بعد‭ ‬الغاء‭ ‬المقاطعة‭ ‬الامريكية‭ ‬للجزيرة‭ ‬وبخاصة‭ ‬الغاء‭ ‬تصنيف‭ ‬كوبا‭ ‬في‭ ‬قائمة‭ ‬الدول‭ ‬الداعمة‭ ‬للارهاب،‭ ‬حيث‭ ‬صنفت‭ ‬فيها‭ ‬منذ‭ ‬عام‭ ‬1982‭ ‬عندما‭ ‬استقبلت‭ ‬قادة‭ ‬منظمة‭ ‬الانفصاليين‭ ‬الباسك‭ ‬ومجموعة‭ ‬أخرى‭ ‬من‭ ‬الثوار‭ ‬الكولومبيين‭! ‬وبين‭ ‬مُتوجس‭ ‬تساوره‭ ‬الشكوك‭ ‬في‭ ‬السياسة‭ ‬الامريكية‭ ‬المتهورة‭ ‬التي‭ ‬تتدخل‭ ‬في‭ ‬الشؤون‭ ‬الداخلية‭ ‬للدول‭ ‬النامية،‭ ‬ويظهر‭ ‬هذا‭ ‬التوجس‭ ‬والخوف‭ ‬والقلق‭ ‬في‭ ‬الانتقاد‭ ‬الحاد‭ ‬للسياسة‭ ‬الخارجية‭ ‬الامريكية‭ ‬التي‭ ‬تعمل‭ ‬وفق‭ ‬مبدأ‭ ‬الكيل‭ ‬بمكيالين،‭ ‬فهي‭ ‬لا‭ ‬تخرج‭ ‬عن‭ ‬سياسة‭ ‬االعصا‭ ‬الغليظةب‭ ‬تلك‭ ‬السياسة‭ ‬التي‭ ‬تعتقد‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬بموجبها‭ ‬ان‭ ‬لها‭ ‬الحق‭ ‬في‭ ‬فرض‭ ‬السيطرة‭ ‬على‭ ‬الدول‭ ‬الفقيرة‭ ‬وتحديد‭ ‬سبل‭ ‬تطورها‭!.‬

وفي‭ ‬ضوء‭ ‬هذه‭ ‬السياسة‭ ‬النفعية‭ ‬المبنية‭ ‬على‭ ‬المصالح‭ ‬من‭ ‬الطبيعي‭ ‬تنتهك‭ ‬الحريات‭ ‬والديمقراطية‭ ‬وتشجع‭ ‬الاصولية‭ ‬الاسلامية‭ ‬المتطرفة‭ ‬وفقاً‭ ‬لأجندتها‭ ‬التوسعية‭ ‬واهدافها‭ ‬الاقتصادية‭ ‬لزعزعة‭ ‬الحكومات‭ ‬التي‭ ‬ترفض‭ ‬الخضوع‭ ‬للاملاءات‭ ‬الامريكية‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬نشهده‭ ‬على‭ ‬سبيل‭ ‬المثال‭ ‬في‭ ‬دول‭ ‬امريكا‭ ‬اللاتينية‭ ‬وجنوب‭ ‬شرق‭ ‬آسيا‭ ‬والشرق‭ ‬الأوسط‭!.‬

ومع‭ ‬ذلك‭ ‬ثمة‭ ‬سؤال‭ ‬وهو‭ ‬رغم‭ ‬كل‭ ‬ما‭ ‬يشهده‭ ‬العالم‭ ‬من‭ ‬متغيرات‭ ‬سياسية‭ ‬جديدة‭ ‬مرتبطة‭ ‬بعد‭ ‬انتهاء‭ ‬الحرب‭ ‬الباردة‭ ‬بالمصالح‭ ‬الامريكية‭ ‬السياسية‭ ‬والاقتصادية‭ ‬اي‭ ‬بمصالح‭ ‬القطب‭ ‬الواحد‭ ‬القائمة‭ ‬على‭ ‬الضغوط‭ ‬والابتزاز‭ ‬ونظرية‭ ‬الفوضى‭ ‬الخلاقة‭ ‬ومشروع‭ ‬الشرق‭ ‬الأوسط‭ ‬الجديد‭ ‬واشعال‭ ‬الفتن‭ ‬الطائفية‭ ‬والحروب‭ ‬المحلية‭ ‬وتفتيت‭ ‬الحدود‭ ‬وتقسيم‭ ‬الدول‭ ‬هل‭ ‬تنجح‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬بعد‭ ‬التقارب‭ ‬الامريكي‭ ‬ذ‭ ‬الكوبي‭ ‬باحكام‭ ‬سيطرتها‭ ‬على‭ ‬كوبا‭ ‬الاشتراكية؟

النموذج‭ ‬والمثال‭ ‬الذي‭ ‬ثبت‭ ‬للعالم‭ ‬وفي‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬مجال‭ ‬التفوق‭ ‬والتقدم‭ ‬رغم‭ ‬النشاط‭ ‬الامريكي‭ ‬المعادي‭ ‬لها‭ ‬ولثورتها‭ ‬المستمرة‭ ‬الداعمة‭ ‬للاستقلال‭ ‬الوطني‭ ‬والتحرر‭ ‬والحرية‭ ‬وتطلعات‭ ‬الشعوب‭ ‬نحو‭ ‬الديمقراطية‭ ‬وحقوق‭ ‬الانسان‭ ‬وتحقيق‭ ‬مصالح‭ ‬العمال‭ ‬والمصالح‭ ‬الوطنية‭ ‬للدول‭ ‬الرافضة‭ ‬للوصاية‭ ‬الامريكية‭.‬

والجواب‭ ‬على‭ ‬هذا‭ ‬السؤال‭ ‬يكمن‭ ‬فيما‭ ‬قاله‭ ‬الرئيس‭ ‬الكوبي‭ ‬راؤول‭ ‬كاسترو‭ ‬بعد‭ ‬لقائه‭ ‬اوباما‭ ‬في‭ ‬بنما،‭ ‬على‭ ‬هامش‭ ‬قمة‭ ‬دول‭ ‬القارة‭ ‬الامريكية‭ ‬التي‭ ‬انعقدت‭ ‬في‭ ‬النصف‭ ‬الأول‭ ‬من‭ ‬هذا‭ ‬الشهر‭: ‬اان‭ ‬كوبا‭ ‬متمسكة‭ ‬بالنظام‭ ‬الشيوعي،‭ ‬ولن‭ ‬تتخلى‭ ‬عن‭ ‬مبادئ‭ ‬الثورةب‭.‬

 

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا