النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10813 الجمعة 16 نوفمبر 2018 الموافق 8 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:37AM
  • الظهر
    11:23AM
  • العصر
    2:27PM
  • المغرب
    4:49PM
  • العشاء
    6:19PM

كتاب الايام

وزارة الداخلية وتعزيز الهوية البحرينية

رابط مختصر
العدد 9506 الاحد 19 ابريل 2015 الموافق 30 جمادى الآخرة 1436

‭ ‬إذا‭ ‬عدنا‭ ‬إلى‭ ‬تصريحات‭ ‬وزير‭ ‬الداخلية‭ ‬الفريق‭ ‬الركن‭ ‬الشيخ‭ ‬راشد‭ ‬بن‭ ‬عبدالله‭ ‬آل‭ ‬خليفة‭ ‬السابقة‭ ‬والتي‭ ‬أدلى‭ ‬بها‭ ‬عند‭ ‬لقائه‭ ‬برؤساء‭ ‬تحرير‭ ‬الصحف‭ ‬المحلية‭ ‬وكتاب‭ ‬المقالات‭ ‬والأعمدة،‭ ‬فإن‭ ‬هذه‭ ‬التصريحات‭ ‬تؤكد‭ ‬بما‭ ‬لا‭ ‬يدع‭ ‬مجالا‭ ‬للشك‭ ‬أن‭ ‬البحرين‭ ‬صارت‭ ‬أكثر‭ ‬أمنا‭ ‬وأمانا‭ ‬بعد‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬أربع‭ ‬سنوات‭ ‬منذ‭ ‬أحداث‭ ‬14‭ ‬فبراير‭ ‬2011،‭ ‬ولعل‭ ‬الدليل‭ ‬على‭ ‬ذلك‭ ‬انحسار‭ ‬أعمال‭ ‬التخريب‭ ‬والعنف‭ ‬خلال‭ ‬العامين‭ ‬الماضي‭ ‬2014‭ ‬والحالي‭ ‬2015،‭ ‬وان‭ ‬الوزارة‭ ‬ترصد‭ ‬وتتابع‭ ‬بدقة‭ ‬من‭ ‬يعملون‭ ‬ضد‭ ‬أمن‭ ‬البحرين‭ ‬وعروبتها‭ ‬واستقلالها‭ ‬في‭ ‬الداخل‭ ‬والخارج،‭ ‬وأنه‭ ‬لا‭ ‬محاباة‭ ‬في‭ ‬التطرف‭ ‬أيا‭ ‬كان‭.. ‬سنيا‭ ‬أم‭ ‬شيعيا‭. ‬

لقد‭ ‬نجح‭ ‬رجال‭ ‬الداخلية‭ ‬الأوفياء‭ ‬في‭ ‬إخراج‭ ‬البحرين‭ ‬من‭ ‬موقف‭ ‬أمني‭... ‬إلى‭ ‬موقف‭ ‬آخر‭ ‬أكثر‭ ‬هدوءا،‭ ‬أعاد‭ ‬إلى‭ ‬القاصي‭ ‬والداني‭ ‬الثقة‭ ‬بالأوضاع‭ ‬في‭ ‬البحرين،‭ ‬وأصبحت‭ ‬مملكة‭ ‬البحرين‭ ‬واحة‭ ‬للاستقرار‭ ‬والأمان،‭ ‬وما‭ ‬نسمعه‭ ‬اليوم‭ ‬عن‭ ‬بعض‭ ‬التجمعات‭ ‬والمسيرات‭ ‬أو‭ ‬بعض‭ ‬الحوادث‭ ‬الإرهابية‭ ‬بين‭ ‬حين‭ ‬وآخر‭ ‬كإلقاء‭ ‬زجاجة‭ ‬مولوتوف‭ ‬هنا‭ ‬أو‭ ‬تخريب‭ ‬سور‭ ‬مدرسة‭ ‬هناك،‭ ‬إلا‭ ‬دليل‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬هذه‭ ‬الأعمال‭ ‬انحسرت‭ ‬بشكل‭ ‬كبير‭ ‬في‭ ‬السنة‭ ‬الماضية‭ ‬والسنة‭ ‬الحالية‭.‬

لقد‭ ‬أثبت‭ ‬رجال‭ ‬وزارة‭ ‬الداخلية‭ ‬والأمن‭ ‬العام‭ ‬شجاعتهم‭ ‬وإقدامهم‭ ‬وقدموا‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الشهداء‭ ‬والجرحى‭ ‬خلال‭ ‬السنوات‭ ‬الماضية،‭ ‬وكانت‭ ‬تلك‭ ‬التضحيات‭ ‬قرابين‭ ‬قدمت‭ ‬في‭ ‬سبيل‭ ‬الوطن‭ ‬الذي‭ ‬عشنا‭ ‬على‭ ‬ترابه‭ ‬وتنسمنا‭ ‬هواءه‭ ‬وعملنا‭ ‬جميعا‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬رفعته‭ ‬وعزته‭ ‬واستقلاله‭.‬

لقد‭ ‬ظن‭ ‬البعض‭ ‬من‭ ‬مرضى‭ ‬النفوس‭ ‬وأصحاب‭ ‬العقول‭ ‬الصدئة‭ ‬أن‭ ‬عروبة‭ ‬البحرين‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬تختطفها‭ ‬زمرة‭ ‬من‭ ‬الحاقدين‭ ‬باعت‭ ‬نفسها‭ ‬للشيطان،‭ ‬وربطت‭ ‬مصيرها‭ ‬بإيران،‭ ‬وظنت‭ ‬أنها‭ ‬بارتمائها‭ ‬في‭ ‬أحضان‭ ‬نظرية‭ ‬الولي‭ ‬الفقيه‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬تحقق‭ ‬مكاسبها‭ ‬الدنيئة،‭ ‬لكن‭ ‬خابت‭ ‬ظنونها،‭ ‬وفسدت‭ ‬أحلامها،‭ ‬وظلت‭ ‬البحرين‭ ‬وإلى‭ ‬الأبد‭ ‬مملكة‭ ‬عربية‭ ‬خليفية‭ ‬رائدة‭.‬

إن‭ ‬عروبة‭ ‬البحرين‭ ‬أوضح‭ ‬من‭ ‬الشمس‭ ‬في‭ ‬رابعة‭ ‬النهار‭ ‬أكدت‭ ‬عليها‭ ‬عوامل‭ ‬التاريخ‭ ‬والجغرافيا،‭ ‬وأكد‭ ‬عليها‭ ‬الاستفتاء‭ ‬التاريخي‭ ‬الذي‭ ‬جرى‭ ‬مطلع‭ ‬السبعينيات‭ ‬من‭ ‬القرن‭ ‬الماضي‭ ‬حينما‭ ‬أجمع‭ ‬الشعب‭ ‬على‭ ‬ميثاق‭ ‬العمل‭ ‬الوطني،‭ ‬وهذا‭ ‬ما‭ ‬أكد‭ ‬عليه‭ ‬الدستور‭ ‬البحريني‭ ‬لعام‭ ‬2002م‭ ‬وتعديلاته‭ ‬التي‭ ‬أجريت‭ ‬عليه‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬2012م‭ ‬في‭ ‬مادته‭ ‬الأولى‭ ‬من‭ ‬اأن‭ ‬مملكة‭ ‬البحرين‭ ‬عربية‭ ‬إسلامية‭ ‬مستقلة‭ ‬ذات‭ ‬سيادة‭ ‬تامة،‭ ‬شعبها‭ ‬جزء‭ ‬من‭ ‬الأمة‭ ‬العربية،‭ ‬وإقليمها‭ ‬جزء‭ ‬من‭ ‬الوطن‭ ‬العربي‭ ‬الكبير،‭ ‬ولا‭ ‬يجوز‭ ‬التنازل‭ ‬عن‭ ‬سيادتها‭ ‬أو‭ ‬التخلي‭ ‬عن‭ ‬شيء‭ ‬من‭ ‬إقليمهاب‭.‬

أما‭ ‬أصحاب‭ ‬النفوس‭ ‬المريضة‭ ‬فإنهم‭ ‬خوّنوا‭ ‬حتى‭ ‬شاه‭ ‬إيران‭ ‬محمد‭ ‬رضا‭ ‬بهلوي‭ ‬عندما‭ ‬اعترف‭ ‬باستقلال‭ ‬البحرين‭ ‬بعد‭ ‬الزيارة‭ ‬التاريخية‭ ‬التي‭ ‬جال‭ ‬فيها‭ ‬مندوب‭ ‬الأمين‭ ‬العام‭ ‬للأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬يوثانت‭ ‬كل‭ ‬أرجاء‭ ‬البحرين‭ ‬من‭ ‬أندية‭ ‬وجمعيات‭ ‬ومدن‭ ‬وقرى‭ ‬المملكة‭ ‬وخلص‭ ‬في‭ ‬تقريره‭ ‬الذي‭ ‬رفعه‭ ‬للأمين‭ ‬العام‭ ‬للأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬بأن‭ ‬الشعب‭ ‬البحريني‭ ‬يريد‭ ‬الاستقلال‭ ‬عن‭ ‬بريطانيا‭ ‬كدولة‭ ‬عربية‭ ‬مستقلة‭ ‬لا‭ ‬تتبع‭ ‬إيران‭ ‬بأي‭ ‬حال‭ ‬من‭ ‬الأحوال‭.‬

مرة‭ ‬أخرى‭ ‬نقول‭ ‬لوزارة‭ ‬الداخلية‭ ‬وعلى‭ ‬رأسها‭ ‬الفريق‭ ‬الركن‭ ‬الشيخ‭ ‬راشد‭ ‬بن‭ ‬عبدالله‭ ‬آل‭ ‬خليفة‭: ‬نحن‭ ‬معكم‭ ‬على‭ ‬نفس‭ ‬الدرب‭ ‬درب‭ ‬الوطن‭ ‬وعروبته‭ ‬وأمنه‭ ‬واستقلاله‭.‬

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا