النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10809 الإثنين 12 نوفمبر 2018 الموافق 4 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:35AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:28PM
  • المغرب
    4:50PM
  • العشاء
    6:20PM

كتاب الايام

آفة الغش

رابط مختصر
العدد 9485 الأحد 29 مارس 2015 الموافق 9 جمادى الاخر 1436

عرفنا آفة الغش عندما كنا صغارا بالمرحلة الإعدادية ثم الثانوية.. فقد عايش الطلاب المتخلفون والكسالى هذه الآفة لكي يحققوا النجاح بأي طريقة ولو كانت عن طريق «البراشيم» التي يدخلونها خلسة إلى قاعات الامتحان لكي يغشوا الأجوبة منها.. وهي «براشيم» صغيرة الحجم تلخص فيها بعض الإجابات المحتمل أن ترد أسئلتها في الامتحان.
ولعل أحدث أنواع الغش المدرسي هو ما قام به مجموعة من أهالي الممتحنين في ولاية بيهار الهندية حيث تسلقوا جدران مباني المدارس من أجل تقديم الأوراق والكتب والكراسات للطلاب لكي يغشوا منها في قاعات الامتحان. ونشر هذا الخبر وبالصور قبل فترة قصيرة.
وكبرنا وتعرفنا على أنواع كثيرة من أنواع هذا الغش أو هذا المرض الكريه.. فالتاجر يمكن أن يغش في بضاعته ويبيع أغذية فاسدة مثلا ويضر الآلاف من المواطنين في سبيل تحقيق ربح مادي رخيص دون أن يرف له جفن ودون أن يؤنبه ضمير.. كما أنه يمكن أن يخفي العيب الذي في البضاعة حتى لا يكتشفها المشتري إلا بعد أن يشتريها.. والزوج يمكن أن يغش زوجته ويدعي حبه وإخلاصه لها وهو «يعمل العمايل» من ورائها ودون علمها.. ومن صور الغش في الزواج أن يخفي ولي أمر الفتاة المخطوبة بعض العيوب الجسدية أو النفسية بها، فإذا ما دخل بها الزوج اكتشف هذه العيوب ولكن بعد فوات الأوان وبعد أن يكون قد «تدبس» بهذه الزوجة.. وقس على ذلك عشرات الأمثلة في الغش التي نراها في مختلف مناحي الحياة.
والغش محرم في الإسلام، وقد حذر النبي صلى الله عليه وسلم من الغش وتوعد فاعله.. فالنبي عليه الصلاة والسلام مر على بائع لديه صرة طعام يبيعها فأدخل يده الشريفة بداخلها، فنالت أصابعه بللاً فقال: «ما هذا يا صاحب الطعام؟» فقال البائع: أصابته السماء يا رسول الله.. فقال له النبي صلى الله عليه وسلم: «أفلا جعلته فوق الطعام كي يراه الناس؟» ثم أضاف: «من غشنا فليس منّا»
فأي زجر أعظم من كلام المصطفى صلى الله عليه وسلم الذي أخرج الغشاش من ملة الإسلام بقوله: «فليس منّا».
ومن أنواع الغش، الغش في الرعية.. يقول الحبيب صلى الله عليه وسلم: «ما من عبد يسترعيه الله رعية، يموت حين يموت وهو غاش لرعيته إلاّ حرم الله عليه الجنة».. فالغش طريق موصل إلى النار وفاعله صاحب نفس دنيئة، كما أنه طريق لحرمان إجابة الدعاء.
أعاذنا الله وإياكم من الغش وعواقبه وضرره على النفس والمجتمع.. والحمد لله رب العالمين.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا