النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10475 الأربعاء 13 ديسمبر 2017 الموافق 25 ربيع الأول 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:52AM
  • الظهر
    11:32AM
  • العصر
    2:28PM
  • المغرب
    4:47PM
  • العشاء
    6:17PM

كتاب الايام

سلسلة مقالات حول أهمية السياحة: «5»

رابط مختصر
العدد 9474 الأربعاء 18 مارس 2015 الموافق 27 جمادى الاول 1436

ماذا تستفيد البحرين من السياحة: إننا أمام سؤال موضوعي يتعلق بقطاع السياحة وهو، ماذا تستفيد البحرين وماذا تخسر بلادنا من انتعاش او تراجع السياحة في البحرين، وهي لا تتعدى السياحة الفندقية والتسويقية، وإذا اخذنا في الاعتبار أن الدولة تفرض %5 على جميع الخدمات الفندقية وتراكماتها وهذا هو الأهم فهذه المبالغ هي دخل البحرين المباشر من السياحة، في حين المدخول السياحي الفندقي بنهاية عام 2013م بلغ حوالي 190 مليون دينار، بنسبة نمو تقدر بحوالي %16. وبالمقابل تستفيد هذه الفنادق بكل المواد والخدمات المدعمة من لحوم وكهرباء ومواد غذائية اخرى وعلاج مقابل تشغيل نسبة قليلة من البحرينيين فغالب الفنادق في بلادنا تعتمد على العمالة الأجنبية من الحارس وموظف الهاتف والاستقبال الى اكبر مدير، وليس للمواطن أي عائد او مصلحة او الإحساس بالمصلحة من هذه الفنادق ومجالاتها، في حين تحقق هذه الفنادق الملايين من الدنانير من عائداتها، حيث يصل متوسط سعر الغرفة الواحدة لليلة من 191.6 دولاراً في أكتوبر 2013 إلى 213.13 للفترة نفسها من هذا العام. وقد بلغ نسبة اشغال معظم هذه الفنادق د. 4 الى حوالي %60 في النصف الثاني من اكتوبر عام 2014، وهذا غير الإنفاق على الطعام المدعم حكومياً اي بالأموال العامة والتي تصل الى 195 دينارا لليوم الواحد، علما ان عدد هذه الغرف يصل إلى حوالي 9000 غرفة في عام 2012م. ومن المتوقع زيادتها إلى أكثر من 12000 غرفة مطلع عام 2015م، نتيجة لانشاء عدد من الفنادق الجديدة، وبهذا فقد نمى ربح الفنادق من الغرفة الواحدة بنسبة 31 في المئة اي حوالي 79.5 دولار، ونتمنى من الحكومة أن تعيد النظر في قرار اغلاق فنادق الثلاث والأربع نجوم، في يوليو/ 2014. كذلك اقدمت الجهات المسؤولة على إصدار قرارات أخرى تقضي بإغلاق مرافق خاصة بفنادق الأربع نجوم، إلى جانب منع استقدام الفرق الفنية لعشرات الفنادق، وفي معرض حديثه اشار الوكيل المساعد للسياحة أنها: «لا تتماشى مع عادات المجتمع البحريني» علماً ان البحرين أصبحت الوجهة الأولى للسياحة السعودية بحسب الإحصاءات، التي تشير الى أن 52% من زوّار مملكة البحرين هم من المملكة العربية السعودية ونتساءل هل السماح لفنادق 5 نجوم تتماشى مع تقاليد الشعب البحريني ثم هل السياسات الاقتصادية تبنى على العادات والتقاليد بدلا من تشجيعها وعدم الإضرار بهذا المجال الذي قد يصل الى مستويات تفوق دخل البترول فالدول لاتبني اقتصادها بالجوانب المثالية او العاطفية والأخلاقية فهناك من ابناء الخليج يأتون للترفيه، ففي حين يضخ الخليجيون مليارات الدولارات في مختلف الدول العربية والآسيوية فالبحرين أولى، وفي هذا الصدد ادركت معظم دول الخليج أهمية القطاع السياحي على التنمية وتنوع مصادر الدخل وبدائل البترول، حيث تؤكد بيانات المجلس العالمي للسفر والسياحة أن يسهم قطاع السياحة والسفر خلال عام واحد بأربعة وأربعين مليار دولار في الناتج المحلي الخليجي منها 534,5 مليون دينار في الناتج المحلي الإجمالي البحريني، وتخصص دول مجلس التعاون الخليجي 380 مليار دولار لإقامة مشاريع سياحية حتى عام 2018، وتشير البيانات إلى أن نسبة مساهمة السياحة في الناتج المحلي لدول مجلس التعاون الخليجي تتراوح بين 5 ـ 15% وإلى أن الخليجيين ينفقون نحو 27 مليار دولار سنويٌّا للسياحة خارج مناطق الخليج.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا