النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10811 الأربعاء 14 نوفمبر 2018 الموافق 6 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:33AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:27PM
  • المغرب
    4:49PM
  • العشاء
    6:19PM

كتاب الايام

قسم العلاج بالخارج وأهميـــته للمواطــن

رابط مختصر
العدد 9447 الخميس 19 فبراير 2015 الموافق 30 ربيع الآخر 1436

يعتبر قسم العلاج بالخارج من أهم الأقسام بوزارة الصحة وخاصة بالنسبة للمرضى البحرينيين أصحاب الأمراض المستعصية والذين لا يجدون لهم علاجا في مستشفيات المملكة .. وقد خدم هذا القسم منذ إنشائه الآلاف من المرضى البحرينيين الذين كانوا يرسلون إلى مستشفيات العالم المختلفة في أمريكا وأوروبا وبعض الدول العربية كالأردن ومصر والرياض وغيرها من الدول العربية والأجنبية . ولأهمية هذا القسم فقد اهتم سعادة وزير الصحة الأستاذ صادق بن عبد الكريم الشهابي ووكيلة الوزارة الدكتورة عائشة بنت مبارك بوعنق بتطوير هذا القسم وإدخال التحسينات والتحديثات عليه حتى يكون أكثر فاعلية وتطورا مما كان عليه سابقا. ومن هنا فإن توجيهات صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر - حفظه الله ورعاه - بتشكيل لجنة عليا للعلاج بالخارج تتبع المجلس الأعلى للصحة ، واستقدام كبار الأطباء والاستشاريين ذوي الخبرة للقيام بعملياتهم وعلاج مرضاهم داخل البحرين ، وتوحيد الضوابط بين مجمع السلمانية الطبي والمستشفى العسكري ومستشفى الملك حمد الجامعي تصب في هذا الاتجاه . ولذلك جاءت تصريحات سعادة وزير الصحة الأخيرة في رده على إحدى النائبات بأن وزارة الصحة بصدد وضع لائحة جديدة لإجراءات العلاج بالخارج قريبا ، وزيادة عدد الملحقين الصحيين في سفاراتنا بالخارج لمتابعة الحالات الصحية المرسلة للخارج وانتقال قسم العلاج بالخارج لمبنى آخر يستوعب عدد الموظفين والمراجعين. كما أن وكيلة الوزارة الدكتورة عائشة بوعنق تحال إليها كل طلبات العلاج بالخارج للبت فيها لخبرتها الإدارية والطبية في هذا المجال . ولأنني أحد المرضى الذين استفادوا من قسم العلاج بالخارج ، ولكثرة ترددي على هذا القسم لمتابعة أحوالي الصحية فإنني أضع بعض الملاحظات التي جمعتها منذ أن بدأت العلاج قبل خمس سنوات أمام المسؤولين في وزارة الصحة لعلهم يستفيدون منها .. ومن هذه الملاحظات ما يلي : أولا : أن صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر لإدراكه بأهمية هذا القسم لعلاج المواطنين قد رفع ميزانيته عدة مرات منذ إنشائه وحتى الآن ، وما الزيادة الأخيرة في ميزانيته والتي بلغت ثلاثة ملايين دينار في السنة إلاّ دليل واضح على صحة ما نقول . ثانيا : أن عدد العاملين في هذا القسم الهام قليل جدا لا يتعدى أصابع اليد الواحدة مما يرهق الموظفين والموظفات في هذا القسم والذين يعملون حتى ساعات متأخرة بعد الدوام الرسمي .. لذلك فإنه من الضرورة بمكان أن يزاد عدد العاملين والعاملات رأفة ورحمة بهم. ثالثا : أن المكان الذي انتقل إليه قسم العلاج بالخارج في مبنى وزارة الصحة القديم مقابل الحديقة المائية بالسلمانية والذي افتتح في شهر سبتمبر من العام الماضي 2014 م يعتبر قسما صغيراً به عدد من المكاتب لا تصلح لقسم هام مثل هذا القسم حتى أن المسؤولين عن القسم منعوا أي مريض من مراجعة الموظفات إلا عن طريق قسم الاستقبال بسبب ضغوط العمل التي يواجهونها.. ونحن لا نلومهم على اتخاذ هذا الإجراء. بقي أن نشكر الدكتورة عائشة عبد القادر رئيسة قسم العلاج بالخارج وجميع العاملين والعاملات فيه على ما يبذلونه من جهد مميز ومتواصل لخدمة المرضى والمراجعين ... فلهم منّا كل الشكر والتقدير والثناء .

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا