النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10758 السبت 22 سبتمبر 2018 الموافق 12 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:07AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    3:00AM
  • المغرب
    5:40AM
  • العشاء
    7:10AM

كتاب الايام

خليفة بن سلمان والصحافة

رابط مختصر
العدد 9398 الخميس 1 يناير 2015 الموافق 10 ربيع الأول 1436

في مثل هذا اليوم من الاسبوع الماضي التقى سمو الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر حفظه الله ورعاه بقصر القضيبية العامر برجالات الصحافة يتقدمهم رؤساء التحرير. وقد ركز سموه على أربع نقاط رئيسية خلال اللقاء أولها وأهمها أن سموه سوف يلتقي برجال الصحافة بشكل منتظم خلال الفترة القادمة تكريسا لمبدأ التواصل بين القيادة ورجالات الصحافة والإعلام لشرح كل ما يستجد على الساحة المحلية والعربية والعالمية. وقد أشاد سموه بالدور الذي قام به الصحفيون خلال فترة الإنتخابات الأخيرة ودحرهم لدعوات المقاطعة كما أشاد بدورهم في دحر المؤامرة الخبيثة التي تعرضت لها البحرين عام 2011م وتبيان خطرها على أمن مملكة البحرين ودول المنطقة. أما ثاني هذه النقاط أن سموه قد أشار بوضوح إلى التراجع الذي حدث لمطار البحرين الدولي وتساءل سموه عن السبب الذي جعل طائرات الترانزيت تتوجه إلى مطارات المنطقة بدلا من مطارنا الدولي الذي كان يتمتع بسمعة دولية سابقة . كما تساءل سموه عن الميزانية التي رصدت لمطار البحرين وتطويره وتوسعته وأين ذهبت هذه الميزانية؟!!. أما ثالث هذه النقاط فهي استعراض برنامج عمل الحكومة في الفترة القادمة وأهم ملامح ها البرنامج الذي يستهدف خدمة المواطنين في جميع المجالات الخدمية من صحة وتعليم وإسكان وأشار سموه إلى أن الحكومة تنوي تطوير أجهزتها التنفيذية في المرحلة القادمة حتى تواكب أحدث الأجهزة المتقدمة عالميا . أما النقطة الرابعة والأخيرة والتي أثارت شجون جميع الحاضرين الذين دعوا لسموه بطول العمر والصحة والعافية فهي قوله حفظه الله ورعاه بأنه بعد عودته من رحلة العلاج الأخيرة طلب منه أن يرتاح ويدع المسؤولية جانبا حفاظا على صحته لكنه أبى ذلك وأوضح بأن راحته وسعادته في خدمة المواطنين في هذه المملكة وهذا الشعب البحريني الكريم. هذا غيض من فيض مما حفل به لقاؤنا نحن معاشر الصحفيين بسمو رئيس الوزراء الموقر لكن ما أريد أن لا أنساه هو أن سموه عندما هممنا بتوديعه لم ينس أن يسألني عن صحتي فأخبرت سموه بأن صحتي بخير وعلى خير ما يرام وأن الفضل يعود بعد الله سبحانه وتعالى لسموه الذي أمر بإرسالى إلى العلاج بألمانيا على نفقة الدولة وأنني لن أنسى لسموه هذه الإستجابة السريعة بمجرد ان أخبره الأخ الدكتور ياسر بن عيسى الناصر الأمين العام لمجلس الوزراء، فلسموه كل الشكر والتقدير وعسى الله أن يحفظ سموه وأن يمتعه بالصحـة والعافية إنه سميع مجيب.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا