النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10754 الثلاثاء 18 سبتمبر 2018 الموافق 9 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:07AM
  • الظهر
    11:33AM
  • العصر
    3:01PM
  • المغرب
    5:42PM
  • العشاء
    7:12PM

كتاب الايام

مجلس المحرق البلدي والبعد عن الصراعات

رابط مختصر
العدد 9373 الاحد 7 ديسمبر 2014 الموافق 15 صفر 1437

التشكيلة الجديدة التي أفرزتها الانتخابات البلدية الأخيرة لمجلس المحرق البلدي تنبئ بالخير.. فمعظم الأعضاء المنتخبين لهذا المجلس وجوه جديدة باستثناء الأعضاء غازي المرباطي وعلي النصوح ويوسف الريس، ولذلك فإن الأمل معقود على المجلس البلدي الجديد أن ينأى بنفسه عن الصراعات الحزبية والمناطقية التي عصفت بالمجالس السابقة سنين طويلة، وأصبحت قصص نزاعاته وصراعاته موضوعا للتندر والسخرية سواء على صفحات الجرائد المحلية أو في مواقع التواصل الاجتماعي أو في المجالس والمنتديات المحرقية. ولعلنا لم ننس بعد كيف أن مجلس المحرق البلدي الأول الذي كان يرأسه الصديق محمد بن عيسى الوزان قد دخل في صراعات مستمرة بسبب الخلافات مع العضو الصديق صلاح الجودر مما عطل مسيرة المجلس.. بل إن أخبار الصراعات والانشقاقات بين الطرفين كانت تصل إلى الصحافة المحلية قبل أن يجف حبر محاضر جلسات المجلس. كما اننا لم ننس بعد الخلافات التي حدثت في مجلس المحرق البلدي بين رئيس المجلس الأخ عبدالناصر المحميد وعضو المجلس الأخ محمد المطوع وتحول المجلس الذي لا يتجاوز عدد أعضائه ثمانية أشخاص إلى كتلتين: أصالة ومستقلين، مما أثر على سمعة المتخاصمين حتى أن كليهما لم يفوزا في الانتخابات النيابية الأخيرة. ولعل فيما فعله الأخ غازي المرباطي عضو مجلس المحرق البلدي الحالي من دعوته لجميع الأعضاء الفائزين إلى وجبة غداء في احد المطاعم الراقية للتشاور بشأن الاتفاق على منصبي الرئيس ونائبه بالإضافة إلى رؤساء اللجان العاملة بالمجلس.. لعل في تلك الدعوة الخيرة والتي جاءت في وقتها المناسب ما يصفي النفوس ويثلج الصدور حتى ترسي سفينة المجلس إلى بر الأمان، وحتى لا تتكرر الخلافات بين الأعضاء وتقبر في مهدها... فشكرا للأخ غازي المرباطي على هذه اللفتة والمبادرة الجميلة. ولعلنا نذكر الأخوة الفائزين بعضوية مجلس المحرق البلدي بكتاب الأخ غازي المرباطي «البلديات في البحرين بين قرنين 20 -21» والذي ذكر فيه بأن بلدية المنامة أنشئت عام 1920م، وكان أول رئيس لها الشيخ عبدالله بن عيسى آل خليفة شقيق حاكم البحرين آنذاك الشيخ حمد بن عيسى آل خليفة مما يدل على أهمية البلديات آنذاك.. كما ان المحرق لها تاريخ قديم وناصع في المجال البلدي، فبلديتها تعود إلى عام 1927م، وكانت مسؤولة عن نظافة الشوارع والطرقات والأزقة وإنارة الشوارع ومراقبة الأسواق والمتاجر والدكاكين.. أي أنها مسؤولة عن كل نواحي الحياة.. ولعل كل هذا التاريخ للبلديات والمجالس البلدية يدفع إخواننا أعضاء مجلس المحرق البلدي والمجالس البلدية الأخرى في المحافظات الأخرى إلى إكمال المسيرة البلدية التي بدأت في البحرين قبل حوالي تسعين عاما بدلا من تضييع وقتهم في الخلافات والمنازعات.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا