النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10813 الجمعة 16 نوفمبر 2018 الموافق 8 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:37AM
  • الظهر
    11:23AM
  • العصر
    2:27PM
  • المغرب
    4:49PM
  • العشاء
    6:19PM

كتاب الايام

حديقة المحرق الكبرى.. لماذا تأخر التطوير؟!!

رابط مختصر
العدد 9370 الخميس 4 ديسمبر 2014 الموافق 12 صفر 1437

حديقة المحرق الكبرى .. واجهة البحرين التي تطل على مطار البحرين الدولي ’ والتي تعتبر من أكبر الحدائق في البحرين .. لماذا أصبحت الآن مهجورة منذ فترة طويلة ’ ينعق فيها الغربان بعد أن كانت تعج بروادها من الأهالي الذين يستظلون تحت أشجارها ’ ويفترشون ساحاتها ’ ويمارسون رياضة المشي في طرقاتها . أسئلة كثيرة نطرحها على وزارتي البلديات والأشغال المسؤلتين مباشرة عن تطوير الحديقة علنا نجد جوابا شافيا على هذه الأسئلة من قبل الوزارتين الكريمتين . الذي أعرفه وربما يعرفه الكثيرون أن موضوع استثمار وتطوير وتأهيل الحديقة قد رسي على أحد رجال الأعمال البحرينيين بالاتفاق مع شركة هندية بميزانية وصلت أرقامها إلى عشرين مليون دينار ’ لكن هذا المستثمر البحريني تفاجأ بعد أن وقع العقد مع وزارة البلديات أن الحديقة لم تؤهل لبدء العمل فيها حيث أنها كانت مليئة بأنابيب المجاري والمياه وخطوط الكهرباء ’ وهذه مطمورة في باطن أرض الحديقة وعلى امتدادها .. وأن الأمر يحتاج لمبالغ طائلة لإزالة هذه الأنابيب والخطوط حتى يمكن البدء في تأهيل وتطوير الحديقة.. فما كان من المستثمر البحريني إلا أن أوقف العمل مؤقتا حتى تحل هذه المشكلة التي لم تكن على البال.. بعدها قام بمخاطبة الجهات المعنية بهذه المشكلة وهما وزارتي البلديات والأشغال حتى تتعاونا على إزالة هذه المعوقات.. لكن الوزارتين تلكأتا في حل المشكلة لمدة أربعة شهور مما عطل مشروع التطوير والتأهيل طوال هذه المدة ’ بالرغم من أن معدات المستثمر البحريني وآلاته ما زالت في الموقع داخل الحديقة دون حراك. ولعل السؤال الذي يطرح نفسه من المسؤول عن هذا التأخير ؟ ولماذا سلمت الحديقة للمستثمر البحريني دون التأكد من صلاحية الموقع مع وجود هذه المعوقات؟ وهل تعرف الوزارتان الكريمتان أن المستثمر يخسر شهريا حوالي عشرين ألف دينار على العمال ومهندسي المشروع دون أن يبدأ العمل بعد؟!! والذي أعرفه من تحرياتي الخاصة بأن المستثمر البحريني عرض على وزارتي البلديات والأشغال إزالة هذه المعوقات على حسابه الخاص مقابل إعطائه مدة أطول للاستثمار ’ لكن الوزارتين لم تردا على طلبه حتى هذه اللحظة. والذي أعرفه أيضا أن الوزارتين بدأتا مؤخرا في إزالة هذه العوائق بعد مرحلة من الشد والجذب’ وبعد أكثر من أربعة أشهر من توقيع العقد’ لكن السؤال الملح الآن متى ستنتهي الوزارتان من إكمال الإزالة حتى يبدأ العمل في المشروع الكبير.. ولعل هذا التساؤل يجرنا إلى حقيقة هامة وهي الخوف من هروب المستثمرين البحرينيين أو العرب والأجانب واللجوء إلى الدول المجاورة حتى لا يصطدموا بالمعوقات والإحباطات التي يتعرض لها المستثمر في البحرين .. ولعل في مثال حديقة المحرق الكبرى ما يغني عن أي حديث . ونحن من جانبنا كصحافة نأمل أن يرى مشروع حديقة المحرق الكبرى النور قريبا ’ وكما أوضح المستثمر في تصريحات سابقة أن المشروع يحتاج لثلاث سنوات حتى يكتمل .. وأنه سيحتوي على صالة للتزحلق وألعاب ترفيهية للأطفال وصالة لسباق السيارات وحديقة مائية ودور سينما وصالة للمناسبات وملاعب ترفيهية ومقاه ومطاعم ومكاتب للسفريات والشحن وممشى طويل ومواقف للسيارات تحت الأرض. فهل نأمل أن تزال هذه المعوقات بنهاية هذا الشهر أو الشهر القادم وأن يبدأ المشروع في الانطلاق مع بداية العام الميلادي الجديد؟ هذا ما يأمله كل بحريني يريد لبلده الخير والتقدم والجمال .

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا