النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10762 الأربعاء 26 سبتمبر 2018 الموافق 16 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:09AM
  • الظهر
    11:29AM
  • العصر
    2:55PM
  • المغرب
    5:30PM
  • العشاء
    7:00PM

كتاب الايام

تطوير سوق المحرق

رابط مختصر
العدد 9363 الخميس 27 نوفمبر 2014 الموافق 3 صفر 1437

منذ الزيارة الأخيرة لصاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر حفظه الله ورعاه لسوق المحرق الشعبي على إثر الحريق الذي شبّ في بعض محلاته التجارية منذ حوالي ستة أشهر والحديث يتواصل عن تطوير السوق وإعادة تأهيله باعتباره من الأسواق التراثية في مملكة البحرين ’ لكننا لم نر على أرض الواقع شيئا حتى الآن ’ ومازال السوق على حاله منذ سنوات طويلة حتى أصبحت بعض أجزائه وأسقفه عرضة للسقوط والانهيار. الشيخة مي بنت محمد آل خليفة وزيرة الثقافة الموقرة حاولت تطوير سوق القيصرية الذي يعتبر جزءا من سوق المحرق الشعبي ’ واستطاعت أن تطور أجزاء منه ’ لكن المشروع توقف وتعثر لأسباب نجهلها وبقيت العديد من متاجره مغلقة ولا تزال كذلك.. مع أن هذا السوق كان له « حنة ورنة « لعشرات السنين. ولمعرفتي وعلاقتي الوطيدة ببعض تجار سوق المحرق حاولت أن أستمع إلى شكاويهم ومعاناتهم واقتراحاتهم لتطوير هذا السوق العريق ’ فاقترح بعضهم تطوير وترميم بعض العمارات القديمة بالسوق مثل عمارة فخرو وعمارة الدوي وعمارة بوكمال وعمارة بن خليل وفتحها للسواح والزائرين لسوق المحرق باعتبارها من العمارات التقليدية القديمة. واقترح البعض الآخر تطوير السوق على غرار ما فعلته دولة قطر عندما طوّرت سوق واقف بالعاصمة الدوحة ’ وعلى غرار ما عملته دولة الكويت عندما أقدمت على تطوير سوق المباركية.. كما اقترحوا عمل شوارع ومخارج للتخفيف على الازدحام المروري الذي يعاني منه شارع الشيخ حمد ’ وتوفير مواقف للسيارات باستملاك بعض المناطق القريبة من السوق حيث يعاني رواد السوق وزبائنه من صعوبة الحصول على مواقف لسياراتهم. كما يرى البعض ضرورة تطوير المقاهي الشعبية بالسوق والتي تستقطب العديد من الزائرين والسواح من الدول الشقيقة وإعداد هذه المقاهي بصورة جميلة وجذابة مع توفيرها لبعض المأكولات والمشروبات التقليدية المعروفة. ويرى البعض الآخر ضرورة إزالة بعض الأحياء القديمة وتحويلها إلى مناطق تجارية لتوسعة السوق وفتح شوارع جديدة بهذه المناطق خدمة للحركة التجارية. وطالب بعض من التجار الواقعة متاجرهم بالقرب من موقع الحريق السابق عدم ترك المنطقة التي احترقت كما هي الآن حيث تبدو آثار الحريق والسواد الناجم عن دخان الحريق واضحا للعيان ’ وطالبوا بأن تعهد الجهة المالكة لهذه المتاجر التي احترقت ثم أزيلت إلى شركة لإعادة بنائها ومن ثم تأجيرها من جديد حتى تعود للمنطقة حيويتها ونشاطها السابق.. في حين طالب البعض الآخر بتطوير سوق الذهب الموازي لسوق القيصرية وعدم تركه على حاله من الإهمال الذي يعتريه الآن مع الأخذ في الاعتبار شهرة الذهب البحريني الذي يجذب الزوار الخليجيين خاصة على ارتياد هذا السوق. وأخيرا وليس آخرا فإن البعض طالب ببناء جامع كبير في منطقة السوق بدلا من الجامع الصغير الموجود حاليا والذي يمتلئ عن بكرة أبيه يوم الجمعة ’ وأن يكون جامعا متميزا سواء مكان الجامع الصغير الحالي بعد استملاك بعض المناطق المحيطة به ’ أو في أي مكان آخر بقلب السوق ’ بالإضافة إلى إنشاء العديد من المرافق الصحية ومتابعتها وتنظيفها من قبل بلدية المحرق ووزارة الصحة ’ وإنارة المناطق القريبة من السوق ’ وتطوير شارع الشيخ حمد على امتداده على الطريقة التراثية القديمة وإبراز واجهات متاجره بشكل تراثي جميل. هذا غيض من فيض من المقترحات التي تقدم بها تجار سوق المحرق لتطوير سوقهم ’ ونسأل الله سبحانه وتعالى أن تحرك هذه المقترحات أهل الحل والعقد في بحريننا الغالية ’ وأن تتحرك وزارة البلديات ووزارة الثقافة لتطوير هذا السوق التراثي الذي يحمل إسم المحرق .. أم المدن البحرينية .

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا