النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10846 الأربعاء 19 ديسمبر 2018 الموافق 12 ربيع الآخر 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:57AM
  • الظهر
    11:35AM
  • العصر
    2:30PM
  • المغرب
    4:50PM
  • العشاء
    6:20PM

كتاب الايام

اشراقة

ميزان المساواة «3-3»

رابط مختصر
العدد 9337 الأحد 2 نوفمبر 2014 الموافق 9 محرم 1436

والآن بعد أن تعرفنا على كلمة المساواة في الاتفاقية الخاصة بذوي الإعاقة وإنها تكررت 52 مرة في الكثير من مواد الاتفاقية لأهميتها، مطلوب من كل منا العمل على المساعدة في تطبيق مبدأ المساواة عمليا، ولن يكن ذلك ممكن إلا بضبط ميزان المساواة الموجود داخلنا ومعرفة مقدار الحساسية التي يتمتع بها. نعم كل منا يملك هذا الميزان ولكن حساسيته تختلف من شخص إلى آخر، ويمكن لكل منا معرفة درجة حساسية ميزان المساواة بعدد ما يطرح على نفسه من الاسئلة في مختلف المواقف اليومية التي تمر عليه، فمثلا: وأنت تسير في الشارع أو تتنقل من قسم إلى قسم في وزارة أو شركة، هل توقفت لحظة وسألت نفسك كيف يمكن لشخص يستخدم الكرسي المتحرك التنقل مثلك دون عوائق؟ كم مرة تذهب للحمام وأنت خارج المنزل؟ هل سألت نفسك كيف يستطيع شخص يحتاج لتجهيزات خاصة داخل تلك الحمامات.. ماذا سيفعل؟ عند مشاهدة النشرة الاخبارية هل خطر على بالك الشخص الاصم هل سيستفيد منها مثلك؟ عند طلب الطوارئ لأي أمر الدقيقة فيها يعني حياة أو موت هل فكرت في الاشخاص الصم كيف سيتصرف لو كان بفرده؟ هل وقفت عند لوحة أو خارطة الدليل للمجمع التجاري تريد أن تعرف مكانك أو تبحث عن محل تجاري هل سالت نفسك كيف يمكن للكفيف معرفة ما تريد معرفته؟ باختصار، اذا كنت تتمتع بميزان مساواة حساس مائة بالمائة فإنك انسان تفكر في هموم الاخرين وتحب لهم ما تحبه لنفسك .. هنا أنت مواطن تساهم في نشر مبدأ المساواة، وتساعد الدولة في تطبيق وتنفيذ الاستراتيجية الوطنية لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة. وأتمنى أن يكون هذا الميزان أمام كل من يستطيع ادخال بسمة على مواطن من ذوي الإعاقة.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا