النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10817 الثلاثاء 20 نوفمبر 2018 الموافق 12 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

كتاب الايام

طاقات

حملة «تدبير» الشبابية

رابط مختصر
العدد 9318 الثلاثاء 14 أكتوبر 2014 الموافق 20 ذو الحجة 1435

أقلّ ما يُقال عنها مبادرة إنسانية سامية تستهدف الحفاظ على النعم والقضاء على عادتي الإسراف والتبذير والرقي بالروح الإنسانية.. في رؤيتها السعي إلى زيادة الترشيد والوعي بين شرائح المجتمع؛ لأهمية الحفاظ على هذه النّعم والحد من عادتي الإسراف والتبذير المتفشية بين الأفراد والجماعات على حدّ سواء.. وفي رسالتها الساعية نحو تشكيل مجتمع توعوي يتحمل مسؤولياته في الحفاظ على النّعم بعيداً عن هاتين العادتين.. وفي هدفها لبناء مؤسسة ناجحة تبتغي المحافظة على النّعم بجميع الأساليب ومتنوع الطرق.. وفي مهمتها التي تتبلور في التعاون مع مؤسسات المجتمع المدني المختلفة والجهات والجماعات والأفراد من أجل جمع ما يزيد من طعام وشراب وغيرها وتوزيعها على الفقراء والمحتاجين والأهالي والراغبين.. إلخ. تلك هي حملة «تدبير» الشبابية البحرينية التي نشأت وترعرت بين خصوبة طين الفخار وبين سفوح تلال قرية عالي الأثرية وسط البحرين، وكانت انطلاقتها الأولى في الحادي عشر من نوفمبر عام 2013م، وأعقبتها انطلاقتها الثانية في الخامس من مايو عام 2014م بعد توقف الأولى في ظل انتشار إعلامي ودعم مجتمعي للثانية وانحسار وانكفاء في الأولى. وها هي المعاجم اللغوية تتحدث عن أنّ ما أُنفق من غير طاعة وتجاوز الحدّ، أو تعدّى لحدود الاعتدال في الأشياء ونحو ذلك من الغرائز الكامنة في النفس البشرية؛ يُترجم معنيي الإسراف والتبذير. وكذلك تفريق المال على غير وجه، أو إنفاقه في غير حقّه أو وضعه في غير مكانه أو صرفه فيما لا ينبغي زائداً على ما ينبغي أو تسييره فيما لا ينبغي، أو فائض عن المقدار والكمّ في حال الغفلة والجهل بمقادير الحقوق وتجاوزٌ في مواضعها؛ هو ما اصطلح عليهما بالإسراف والتبذير. وقد يكونا في المال واللباس والسُكنى والطعام والشراب وغيره من مناشط الحياة المختلفة. إذا ما أردفت لمفردة «الإسراف والتبذير» بمعنييها اللغوي والاصطلاحي مكتوباً؛ فإنّ البوصلة ستُشير بك فعلاً وتطبيقاً إلى تلك الحركة الشبابية البحرينية التي تتمتع بالحيوية والفاعلية والنشاط والحماس والتطوع في فعل الخيرات دون انتظار مردود آتٍ أو مقابل عائد، بعد أنْ عرّفت بنفسها على وسيلة التواصل الاجتماعي «الإنستغرام» بهيئة المذكرّين في بادئ الأمر باعتبارها حملة أهلية اجتماعية يقوم عليها شباب بحريني خالص، استهدفت منذ انطلاقتها السعي لحفظ النعم على تنوعها أثناء إعداد الولائم والمأدبات والبوفيهات من أن تتعرض للهدر والإسراف والتبذير في المناسبات الدينية والاجتماعية والوطنية المتعددة في مختلف مناطق البحرين، بعد أنْ تتبقى كميات كبيرة من أطعمة تلك الولائم والمأدبات فتكون نهايتها أكياس المهملات وحاويات القمامة، بدل أنْ تَعْمُر بها موائد الفقراء والمحتاجين والمتعففين من الأسرة المعوزة، خصوصاً وأنّ نطاق نشاطها الموفور بخير الزّاد، قد تعدّى مسقط انطلاقتها حتى نجح في الوصول إلى المنامة والمحرق والرفاع ومدينة حمد وقرى شارع البديع وتوبلي وكرزكان والكثير من مناطق البحرين. حملة تدبير الشبابية Tadbeer Youth Campaign تسعى لمزيد من الإنجاز على مستوى الوطن، إذا ما توفر لها مقرٌ خاص بأنشطتها ودعمٌ في آلية عملها التطوعي، حتى تكون الحيوية من الكوادر الشبابية أكبر، والعطاء للوطن العزيز أنفع.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا