النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10759 الأحد 23 سبتمبر 2018 الموافق 13 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:09AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:58PM
  • المغرب
    5:36PM
  • العشاء
    7:06PM

كتاب الايام

طاقات

المجالس الشبابية في الجامعات

رابط مختصر
العدد 9304 الثلاثاء 30 سبتمبر 2014 الموافق 6 ذو الحجة 1435

يُشار للمجالس الشبابية – وفق الأدبيات المعاصرة - بتلك التنظيمات الطلابية التي تتخذ من الحرم الجامعي مكاناً لها وتلتزم بتحقيق الأهداف الموضحة في اللوائح وتطبيق القوانين الملزمة في الأحكام المعمول بها في مقار مؤسسات التعليم العالي على مستوى العالم، حيث ترتكز هذه التنظيمات في المؤسسات التعليمية لما بعد المدرسة في الجمعيات العمومية المُشَكِلَةِ لها بما تشمله من قوائم طلابية في جميع الكليات ممّن هم مقيدين في الجامعة ولم تصدر ضدهم أيّة عقوبات تأديبية، وكذلك تضم الهيئات بما تتضمنه من مجموع الطلبة الذين يتم انتخابهم من قبل أعضاء الجمعية العمومية. يظل وجود المجالس الشبابية في الحرم الجامعي باعتبارها أداة للتواصل ووسيلة للتفاعل ما بين الطلبة والهيئة الإدارية والتعليمية والفنية في مؤسسات التعليم العالي المختلفة، من الأمور المهمة التي تهدف إلى إيجاد حلقة وصل بين الطلبة والإدارات الثلاث وتدرّجها من الرئيس ونائبه وعمداء الكليات ورؤساء الأقسام في الجامعة من أجل خدمتهم وطرح قضاياهم والدفاع عن وجهة نظرهم ورؤاهم لدى تلك الإدارات وتعزيز روح المشاركة والتعاون بينهم وبين الإدارات وتنمية الوعي بالقيم الأخلاقية لديهم وبث روح القيادة والمسؤولية عندهم وممارسة حرية التعبير عن الرأي وإثبات الهوية الجامعية ورفع مستوى الحياة الفكرية والاجتماعية داخل الحرم الجامعي واكتشاف المواهب والقدرات والمهارات وصقلها وتنمية الروح الإبداعية لديهم والاستفادة من الطاقات الخلاقة المتنوعة في خدمة المجتمع المحيط والمشاركة بتنظيم وتنسيق الأنشطة المختلفة – سواء الفردية منها أو الجماعية - ودعم الأنشطة المتعددة والمشاركة في الجهود المبذولة لتحقيق أقصى استفادة من الإمكانيات الجامعية المتاحة ولتوعيتهم وحثهم على الالتزام بالأحكام واللوائح المعمول بها في الجامعة وحسن الأداء والتحصيل العلمي، وتعزيز العلاقات وتنمية أُطُر التواصل بين الأطراف المعنية. المجالس الشبابية للطلاب في مؤسسات التعليم العالي Youth Councils تعمل على تحقيق أهدافها المرسومة ومراميها المأمولة من خلال النوادي الطلابية – وتشمل نادي الجوالة ونادي الأعمال الفنية للتصوير الضوئي والفن التشكيلي والأعمال اليدوية والخط العربي ونادي أصدقاء البيئة ونادي العلاقات والخدمات الطلابية ونادي الموهبة والإبداع ونادي التطوير والتدريب والنادي الصحي ونادي المسرح وغيرها - والتي تنشأ من قبلهم في ضوء التخصصات الأكاديمية المكونة لكليات وأقسام مؤسسات التعليم العالي، على اعتبار أنها مَنْ يُطلق العنان لتفجير الطاقات الخلاّقة والقدرات الإبداعية وتعزيز المواهب لمختلف المستويات، والتي تسهم في نهاية المطاف تشكيل الثقافة العامة وتطوير الفكر، بالإضافة إلى التّعلم على كيفية الموازنة بين الحصول على العلم من منابعه الأصلية وبين الحفاظ - في ذات الوقت - على حق الاختلاف في الرأي وتقبّل الآخر بمرونة، بما تتيحه هذه المجالس من خلال أنديتها المختلفة فرصة ممارسة مختلف الأنشطة الثقافية والاجتماعية والرياضية والفنية في إطار من القيم والمبادئ والأخلاق.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا