النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10812 الخميس 15 نوفمبر 2018 الموافق 7 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:34AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:27PM
  • المغرب
    4:48PM
  • العشاء
    6:18PM

كتاب الايام

طاقات

الصحة العقلية في يوم الشباب العالمي

رابط مختصر
العدد 9283 الثلاثاء 9 سبتمبر 2014 الموافق 14 ذو القعدة 1435

تحدثت المديرة العامة لليونسكو «إيرينا بوكوفا» بمناسبة اليوم الدولي للشبابWorld Youth Day الذي يصادف 12 أغسطس من كل عام، بالقول إن مرحلة الشباب تعتبر مرحلة تغير جذري حيث تتسم هذه المرحلة بالتعقيد من الطفولة إلى عالم الكبار؛ الأمر الذي يثير العديد من القضايا المتصلة بالصحة العقلية تحت شعار «الشباب والصحة العقلية» إدراكاً من المنظمة الدولية بأهمية تمتع الشباب بالصحة العقلية باعتبارهم نبعا للأفكار المبتكرة وقادة للتغيير الإيجابي الذي يحافظ على صحة المجتمع. بطبيعة الحال، هذا اليوم يوفر فرصة للتوعية بالصعوبات الناجمة عن الوصّم والتمييز التي تقف حجر عثرة في طريق الشباب وتحول دون تحقيق طموحاتهم وتطلعاتهم، خصوصاً وأن الاستراتيجية التنفيذية للشباب 2014 – 2021م للمنظمة الدولية ترتكز على احتياجات أفراد هذه الفئة الذين قد طالهم التهميش، مستهدفة إياهم في تحقيق اندماجهم الكامل في المجتمع ودعم برامج الصحة المدرسية والتعلّم غير الاهلي وغير النظامي وتسخير الإمكانات الحديثة والقدرات التكنولوجية وتقنية المعلومات والاتصال. وهو ما يستلزم –وفق المنظمة– النهوض بسياسات جامعة ومتكاملة عن طريق استشارة كل الأصوات الشابة وإشراكها على نحو هادف وتوفير الفرص لتنمية المهارات والكفاءات الضرورية للانتقال إلى عالم الكبار والاستفادة القصوى من جميع الفرص التي توفرها المجتمعات المعاصرة. ويتطلب بلوغ هذه الأهداف النظر إلى الشباب بوصفهم مرمى للسياسات التي تترجمهم عناصر من أجل تحقيق التغيير والتحول المفترض؛ الأمر الذي يتطلب بذل الجهود والمساعي التي تصبّ في مرحلة تعزيز أسس التفاهم والشراكة بين الأجيال وترسيخ التضامن وكفالة دمج جميع الشابات والشبان دمجاً كاملاً في محيطهم المجتمعي وصولاً إلى مراحل رسم السياسات الحديثة التي يتعين الاستناد فيها على الدروس المستفادة والإصغاء إلى احتياجات الشباب في سبيل عونهم ومساعدتهم على تجاوز التحديات التي تعترض سبيلهم. ذلك أن تمتع الشباب بالصحة العقلية من الأمور الضرورية للمحافظة على صحة الفرد والمجتمع على حدّ سواء على اعتبار أنّهم مورد الأفكار المبتكرة وقادة التغيير الإيجابي الذي يستوجب دعمهم بالآليات المتوافرة والسبل المتاحة لبناء المجتمعات الجامعة المفعمة وفق الظروف الخاصة بالصحة العقلية. إنّ ما يزيد على مليوني شاب وشابة من أصل مليار شخص في العالم يعانون من مشاكل مرتبطة بالصحة العقلية، تستهدفهم هيئة اليونسكو ممثلة في إدارة الشؤون الاقتصادية والاجتماعية التابعة للأمم المتحدة للتوعية بأهمية الحدّ من الوصمة التي تُحيط بالشباب ممّن يُعانون من تلك المشاكل التي تترك أثرها جلياً وكبيراً على النمو الشخصي والاندماج الاجتماعي والتطور الاقتصادي والارتقاء المهني الذي يحثّهم على تأدية الأدوار المناطة دون إقصاء أو تستر خشية تصنيفهم كمرضى نفسيين أو عقليين! في حين أنّ بمقدورهم العيش حياة مكتملة وصحية دون عزلة ولا انفراد ليكون باستطاعتهم طلب احتياجاتهم الضرورية والاستفادة من الدعم اللازم عبر تضافر الجهود وتنظيم الفعاليات وطرح الأفكار وتشكيل الإحداثيات والإدماج الاجتماعي الذي يمنحهم الأدوار الحقيقية في تفاعل وتثقيف وتنوع.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا