النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10755 الأربعاء 19 سبتمبر 2018 الموافق 9 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:07AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    3:00AM
  • المغرب
    5:40AM
  • العشاء
    7:10AM

كتاب الايام

مبروك للبحرين الإنجاز الأمني الجديد

رابط مختصر
العدد 9194 الخميس 12 يونيو 2014 الموافق 14 شعبان 1435

إنجاز جديد يضاف للإنجازات التي حققها المشروع الإصلاحي لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، وهو تحقيق مملكة البحرين للمركز الأول عربيا والسادس عالميا خلال استطلاع دولي يتعلق بالدول الأكثر أمانا والذي أجرته مؤسسة نومبيو التي تعد أكبر قاعدة بيانات دولية عن المدن والبلدان في جميع أنحاء العالم، حيث أصبح هذا الانجاز بمثابة الضربة القاضية في وجه من كل من قام بمحاولة تشويه سمعة البحرين والادعاء بأنها تشهد اضطرابات أمنية. لقد عرفت البحرين ولازالت بأنها بلد الأمن والأمان وهي مقصد الجميع، وأثبت ذلك إحصائية أعداد المسافرين الذي يدخلون البحرين من مختلف منافذها، وذلك راجعا لتوفر كافة مقومات الجذب والسياحة، حيث تقاس الدول بمدى استتباب الأمن والأمان وحرية التنقل في مختلف المناطق، فهناك من الدول من يستحيل الخروج ليلا بسبب كثرة الجرائم ووجود العصابات. ومنذ تولي الفريق الركن الشيخ راشد بن عبدالله آل خليفة حقيبة وزارة الداخلية، فقد شهدت كافة أجهزة الوزارة تطورا ملحوظا بعد تبنيها استراتيجية وخطط العمل تهدف إلى الحفاظ على سلامة الأرواح والممتلكات، وأثمر ذلك تحقيق الإدارات الأمنية انجازات عديدة سواء في مجال التصدي للجريمة والقبض على مرتكبيها، او تقديم الخدمات الأمنية للمواطنين والمقيمين، وبالإضافة إلى هذا الدور الحيوي فان لدى رجال الأمن مهام إنسانية، فمهمة رجل الشرطة ليست فقط القبض على المجرمين وتقديمهم للعدالة، بل مساعدة أفراد المجتمع في تخطي المشاكل والصعوبات التي قد تواجههم كمعالجة السلوكيات الخطرة لدى الشباب والطلاب، ومساعدة متعاطي المخدرات، وحل المشاكل العائلية ومساعدة من يقع في بعض الجرائم للمرة الاولى، وتوفير فرص التوظيف لأبناء وبنات الوطن وتدريب وتأهيل الشباب البحريني والتواصل مع مؤسسات المجتمع المدني والمؤسسات والمنظمات الدولية في كل ما فيه خير وصالح البحرين. يتبع رجال الأمن مبادئ وأساسيات في مجال عملهم ومنها الفاعلية وسرعة الاستجابة والمساءلة، فمنذ الوهلة الأولى من وقوع الجريمة نرى الأجهزة الأمنية كالدفاع المدني ودوريات المرور والنجدة والأجهزة الأخرى المختصة وهي تهرع إلى الموقع لتقدم المساعدة وتنقذ الأرواح، منفذين في ذلك إستراتيجية وزارة الداخلية وخطط العمل التي تهدف إلى الحفاظ على سلامة الأرواح والممتلكات فنرى التعامل الراقي مع مختلف الوقائع والأحداث وكيفية تنفيذ النظام والقانون بحذافيره فاستعانت وزارة الداخلية بكل ما هو حديث ومتطور لتنفيذ العمل الأمني. نعم تحقق الإبداع الأمني في البحرين عندما رأينا التعامل الراقي لرجال الأمن مع هجمات الإرهاب الشرسة التي يتعرضون لها عندما يقومون بواجبهم في تأمين الشوارع والمناطق والقرى، فجميعنا رأى كيف يتم الاعتداء عليهم بالأسلحة النارية والقنابل، وفي المقابل نشاهد كيف تكون ردة فعل وتصرف رجال الشرطة ليحافظوا على أمن واستقرار الوطن دون وقوع خسائر بشرية رغم مقدرتهم على الدفاع عن أنفسهم بما خولهم القانون ذلك، وهو الأمر الذي نال إعجاب واشادة الجميع سواء من داخل البحرين أو خارجها. نبارك لبحريننا ملكا وحكومة وشعبا بهذا الانجاز الذي يعود الفضل فيه لحنكة جلالة الملك في إدارة مصلحة الوطن، وبفضل أبناء الوطن ومقيميه ورجال أمنه الأوفياء.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا