النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10816 الاثنين 19 نوفمبر 2018 الموافق 11 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:39AM
  • الظهر
    11:23AM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:48PM
  • العشاء
    6:18PM

كتاب الايام

طاقات

القيادة الشبابية

رابط مختصر
العدد 9185 الثلاثاء 3 يونيو 2014 الموافق 5 شعبان 1435

تتحدث الأدبيات الحديثة عن أن مفهوم الشباب يتسع للعديد من الاتجاهات العلمية حيث الاتجاه البيولوجي يؤكد على المرحلة العمرية لفئة الشباب حين يتكامل فيه النضج العضوي والعقلي والنفسي، فيما الاتجاه السيكلوجي يرى أن أفراد هذه الفئة تخضع لنمو بيولوجي من جهة ولثقافة المجتمع من جهة أخرى حيث تكتمل عمليات التطبيع الاجتماعي على اعتبار أن مرحلة الشباب من أهم المراحل التي يمر فيها الفرد بعد أن تبدأ شخصيته بالتبلور وتنضج معالمه بعد اكتسابه لمجموعة من المهارات والمعارف. تعاود هذه الفئة أزمة تتفاقم حيناً وتخبو حيناً نتيجة للتحولات العلمية المتوالية والتطورات التقنية الهائلة وثورة الاتصال والتواصل والإنترنت والفضائيات المختلفة، والولوج في مرحلة العولمة باعتبارها منظومة ثقافية وسياسية واقتصادية واجتماعية حتى أبقت الشباب يعيشون أزمات متولدة نتيجة للتأثيرات المتراكبة التي تعكس في ذات الوقت ثقافة ومفاهيم الوسط الاجتماعي. غير ان الاتجاهات الحديثة –وهو ما يدعو للتفاؤل– بدأت تشق طريقها في المجتمعات المعاصرة لتستهدف صقل الشخصية الشبابية وإكسابها المهارات والخبرات العلمية والعملية وتأهيلها من أجل ضمان تكيفها السليم مع المستجدات وتدريب أفراد هذه الفئة، وخاصة القيادة الشبابية في مختلف المجالات والميادين المجتمعية المتعددة. القيادة الشبابية Youth Leadership في أيّ مجتمع من المجتمعات الإنسانية تكون في أمسّ الحاجة للرعاية النفسية والصحية من أجل خلق توازن شخصي قادر على تحمل الأعباء ومواجهة الصعاب، بحيث يقوم هذا التوازن على أساس سليم ومتفاعل مع محيطه الذي يفترض فيه احترام العقل والقناعات، وزرع القيم والمثل الصحيحة، وبناء الشخصية القيادية وصقلها بالممارسة والخبرة والاكتساب وإدراك المعارف والإلمام بها حتى عتبة بروز معالمها الاستقلالية التي تنزع نحو تأكيد الذات والتكيف ورفض الضغوطات والمُلزّمات المجتمعية القاهرة وقبول الاعتداد بالنفس والثقة المفعمة بالحيوية العالية والمرونة منطلقة لمختلف الخيارات المستقبلية في مجالاتها المتنوعة.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا