النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10757 الجمعة 21 سبتمبر 2018 الموافق 11 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:08AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:59PM
  • المغرب
    5:39PM
  • العشاء
    7:09PM

كتاب الايام

رسالة إلى وزير الداخلية ورجاله الشرفاء

رابط مختصر
العدد 9145 الخميس 24 أبريل 2014 الموافق 24 جمادى الآخرة 1435

في الأزمات والشدائد، تعلو همم الرجال وتبدو الحقائق واضحة لا تقبل الشك، وتفرض الكفاءة نفسها لتحبط كل مشكك وتسكت ألسن المدعين.. هكذا فعل رجال أمننا البواسل وأثبتوا بالفعل أنهم أصحاب رسالة، يعملون بفكر علمي ووفق منهج مدروس، انطلاقاً من أن حفظ أمن الوطن ممارسة ومسؤولية. ففي غضون 48 ساعة وربما أقل، نجحت شرطة البحرين في القبض على اثنين من الهاربين من مركز الإصلاح والتأهيل بتاريخ 21 أبريل الجاري، بعد أن نفذ رجالها عملية أمنية ناجحة بكل المقاييس، كانت أساسها معلومات موثقة جرى التعامل معها بمهنية واحترافية، كشفت عنها الخطة المنفذة والتي لم توقع فقط بالهاربين الاثنين وهما من أشد العناصر الإرهابية خطورة، بل شهدت سقوط 7 آخرين من العناصر المطلوبة أمنياً، فضلاً عن ضبط أسلحة ومواد تدخل في تصنيع المواد المتفجرة، ما يعني في المحصلة الأخيرة أن هناك مواجهة حقيقية مع أعمال إرهابية ممنهجة، لا تتم بشكل عشوائي وإنما يقف وراءها عناصر مدعومة، تغذيها أبواق التحريض وتهدف إلى ترويع الآمنين. ولكن لن يكون لهم ذلك.. لماذا؟ لأن لدينا رجالاً.. الأمن مهنتهم والأمان غايتهم.. ليس في قاموسهم الراحة أو الاسترخاء، فرسالتهم أسمى غايات بني البشر، وهل هناك أغلى من الشعور بالاطمئنان؟ ولأنهم كذلك فقد استحقوا الشكر والثناء من راعي الأمن في البحرين الفريق الركن معالي الشيخ راشد بن عبدالله آل خليفة وزير الداخلية، والذي أشاد بهذه العملية الأمنية النوعية والتي كانت الدقة والاحترافية والسرعة عنواناً لها، حيث أوقعت إرهابيين ومضبوطات تشمل أسلحة ومواد متفجرة غاية في الخطورة، وكل ذلك من دون رصاصة واحدة أي أنها عملية أمنية بيضاء بمقاييس العلم والممارسة، فكان لهم التقدير، ليس فقط من قبل مسؤوليهم بل من أبناء الوطن.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا