النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10816 الاثنين 19 نوفمبر 2018 الموافق 11 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:39AM
  • الظهر
    11:23AM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:48PM
  • العشاء
    6:18PM

كتاب الايام

حفظ اللـه البحرين

رابط مختصر
العدد 9094 الثلاثاء 4 مارس 2014 الموافق 3 جمادى الأولى 1435

هو يوم حزين اعتصر قلوب أبناء الشعبين الشقيقين البحريني والإماراتي ألماً وكمداً على شهداء الواجب الثلاثة الذين سقطوا في ساحة الدفاع عن الوطن وعن الحق وحماية الأبرياء، وهو قمة العطاء والتضحيات الإنسانية التي تسجل بأحرف من نور في كتب التاريخ المجيدة. ونحن إذ نشارك الجميع أحزانهم، فإننا على ثقة كبيرة بأن يد العدالة سوف تطال الجناة ولن يفلتوا من القصاص العادل جراء ما ارتكبوه من جريمة إرهابية نكراء في حق الوطن وفي حق الإنسانية التي هي براء منهم ومن ما ارتكبوه من عمل وحشي لا يليق إلا بوحوش الغاب. إن هذه الجريمة الإرهابية النكراء، هي جريمة غريبة على أبناء البحرين الذين عرفوا وتميزوا بالسلام والحب والتسامح والطيبة، وهي تهدف أساساً إلى كسر إرادة شعب البحرين القوية في مقارعة الإرهاب والعنف والقتل والحرق والنيل من عزيمتهم الصلبة. ولهؤلاء الحفنة القذرة التي ارتكبت هذا العمل الإجرامي نقول: أبداً لن تنالوا من شعب البحرين، ولن تنالوا من عزيمته، ولن تنالوا من إرادته، ولن تنالوا من وحدته، ولن تنالوا من وطنه، وطن الأمن والأمان. إننا جميعاً، بقلب واحد، ويد واحدة، سوف لن نسمح لكم بتشويه وجه البحرين الجميل، ولا تخريب الروح البحرينية الطيبة، فالبحرين سوف تستمر وطناً للفرح والسلام والأمل والعمل، ودورة الحياة سوف تستمر رغماً عن إرهابكم وجرائمكم الدموية المقيتة. أنتم لستم إلا آفة لن نسمح لها أن تستشري في وطننا، ولن نسمح لها بأن تنمو من امتصاص دماء أبنائنا، ولا أن تعيث فساداً في أرضنا، ولا أن تقتل الفرح في وطننا. وإننا نهيب بكل أبناء الشعب البحريني الشرفاء إلى تشكيل جبهة وطنية واحدة للوقوف في وجه هذا الإرهاب المقيت، وتقديم العون والمساعدة لرجال الأمن في استئصاله من أرضنا، فالإرهاب لا وطن ولا دين ولا أخ ولا صديق له. حفظ الله البحرين.. عاشت لنا وعشنا لها.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا