النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10818 الأربعاء 21 نوفمبر 2018 الموافق 13 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:38AM
  • الظهر
    11:23AM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:46PM
  • العشاء
    6:16PM

كتاب الايام

بنبرة تربوية

برنامج تقييم المتعلمين PISA

رابط مختصر
العدد 9059 الثلاثاء 28 يناير 2014 الموافق 26 ربيع الأول 1435

يُعتبر من البرامج الدولية التي تستهدف قياس أداء الأنظمة التربوية في البلدان الأعضاء، ويشير إلى مجموعة من الدراسات التي تشرف عليها منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية كل ثلاثة أعوام، وتعتمد على معايير موحدة كتساوي أعمار الطلاب وتماثل الأسئلة التطبيقية وعوامل التاريخ والثقافة المحلية حيث يقيس هذا الاختبار الذي يستغرق ساعتين ويكون باللغتين العربية والانجليزية المعرفة الرياضية لتحديد وفهم الدور الذي تلعبه الرياضيات للتوصل إلى أحكام تقوم على أسس سليمة، والمعرفة القرائية لفهم واستيعاب واستخدام النصوص المكتوبة، والمعرفة العلمية لتحديد القضايا المطروحة والتوصل إلى الأدلة المعتمدة على النتائج والإثباتات الحاسمة، ومهارة حل المشكلة لمواجهة المواقف العلمية ذات التخصصات المتداخلة. وقد أظهرت نتائج الاختبارات التي طبقت عام 2009م استطاعة الأنظمة التعليمية توفير تعليماً عالي الجودة، وأن المتعلمين من الأسر الفقيرة استطاعوا تحقيق نتائج جيدة بعد التغلب على العوائق الاجتماعية الاقتصادية، وأن تمتع المؤسسات التعليمية بمستوى مادي مرتفع يساعد على تحقيق أفضل النتائج بين المتعلمين، كما ان متوسط المستوى التعليمي لأبناء المهاجرين يكون أقل من مستوى أقرانهم، وأن نتائج القاطنين منهم داخل المدن أفضل من الملتحقين في الواقع خارجها، ومن ينشؤون دون أبوين يتفوقون على نظرائهم الذي يعيشون مع والديهم. ثم ان حماس الوالدين للقراءة يترك أثراً إيجابياً على مستوى مهارة القراءة لديهم خصوصاً من يستخدم الاستراتيجيات التي تساعد على فهم النص واستدعاء المعلومات، إضافة إلى اختلاف الاهتمامات بين الجنسين في القراءة الاختيارية التي بينّت أن البنات يملن للروايات والقصص فيما تحوز الصحف اليومية على نسبة تفوق نصف في المائة من البنين. تناظراً عما أظهرته النتائج السابقة، البرنامج الدولي لتقييم الطلبة PISA « Program for International Student Assessment « يستهدف معرفة مدى امتلاك المتعلمين في عمر الخمسة عشر عاماً للمهارات والمعارف الأساسية في الرياضيات والعلوم والقراءة التي تعينهم على المشاركة الفاعلة في المجتمع، باعتباره جهدا تعاونيا للأعضاء المشاركين في منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية يتمحور حول المعارف والمهارات الأساسية التي يحتاجها البالغون منهم في حياتهم واستيعاب المفاهيم والقدرة على العمل في أيّ مجال تحت مختلف الظروف من أجل قياس مدى نجاحهم حتى استكمال تعليمهم الإلزامي والاستعداد لمواجهة تحديات الحياة اليومية وقدرتهم على مواصلة التعليم مدى الحياة، وتطبيق ذلك في مختلف مجالات حياتهم وتقييم اختباراتهم وقراراتهم وقياس مهارة حل المشكلات لديهم في المهارات والمعارف التي يحتاجونها في مواجهة تلك التحديات المتراكمة.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا