النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10759 الأحد 23 سبتمبر 2018 الموافق 13 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:09AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:58PM
  • المغرب
    5:36PM
  • العشاء
    7:06PM

كتاب الايام

بنبرة تربوية

الترويح البدني في التعليم

رابط مختصر
العدد 9045 الثلاثاء 14 يناير 2014 الموافق 12 ربيع الأول 1435

يُشار له بمجموع الأنشطة الرياضية المزاولة داخل المؤسسات التعليمية التي يُظهر فيها المتعلمون في تلك المؤسسات مواهبهم ومهاراتهم التي كثيراً ما تُتوج بإحرازهم قصب السبق في الفعاليات والبرامج والأنشطة والبطولات الرياضية التي تنظم على مختلف المستويات، فهي إلى جانب مهمتها في تنشيط المتعلمين وإعطائهم التأهيل الرياضي الذي يتلاءم مع إمكانياتهم وحاجاتهم النفسية والاجتماعية وتزويدهم بالمعارف الخاصة؛ إنها تقوم أيضاً بعملية انتقاء لمن أظهر منهم موهبة رياضية بعد أن أبرزها في المشاركات الرياضية والمنافسات الكروية في أطُرُها الممثلة في البطولات المحلية والوطنية والدولية. بطبيعة الحال، يسعى الترويح البدني إلى تبديد القول بأنّ حصة التربية الرياضية ما هي إلا فترة لعب وإضاعة للوقت وهدر للمجهود، بالسعي إلى رفع مستوى الكفاءة البدنية للمتعلمين وإعطائهم الجرعات المناسبة من التمرينات التي تعمل على تنمية أجسامهم وتحفظ قوامهم وتكسبهم مهارات وقدرات حركية تنهض بهم داخل المؤسسات التعليمية وتشجعهم على ممارسة الرياضة المنتظمة التي ترفد الأندية الرياضية المحلية بالمُمارسين من أصحاب الكفاءة ومنحهم الفرص الكافية لصقل مواهبهم وتحسين ممارساتهم البدنية وإسهامهم في تحقيق الأهداف البدنية العامة في مراحل التعليم المختلفة ونشر الوعي الرياضي الموجّه إلى ممارسة الرياضة واكتساب اللياقة الجسمانية وتقويم الجسم وترسيخ المفاهيم الصحيحة للتربية البدنية. ومع كل ذلك، فإنّ خلو زاوية المكتبة أو مركز مصادر التعلم في تلك المؤسسات إلى الركن الصحي والرياضي والترويحي الذي يحوي المراجع العلمية والمؤلفات الإرشادية للمعنيين من المعلمين والمتعلمين على حدّ سواء، ناهيك عن انعدام أساليب الحثّ على الانخراط في ممارسة أنواع الأنشطة الرياضية وتلاشي دائرة الترغيب في توظيف أساليب التدريب الحديثة وطرق التعليم المشوقة في حصص التربية البدنية؛ قد يكون منحدراً مرهقاً إذا ما أدى إلى شيوع حالة من اللاوعي بين المتعلمين حتى بدت عوارضُها جليّة في تفشي حالات الخمول والوزن الزائد.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا