النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10816 الاثنين 19 نوفمبر 2018 الموافق 11 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:39AM
  • الظهر
    11:23AM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:48PM
  • العشاء
    6:18PM

كتاب الايام

استخدام التقنيات الحديثة لتطوير المنظومة الأمنية

رابط مختصر
العدد 8960 الأثنين 21 أكتوبر 2013 الموافق 16 ذو الحجة 1434

يعد استخدام التكنولوجيا والتقنيات الحديثة، أحد أهم أسباب نجاح أي مؤسسة تهدف إلى النجاح في عملها، وأصبح من الضروري أن تلحق المؤسسة بركب ثورة التكنولوجيا وتطوعها في خدمة أهدافها، وتعتبر وزارة الداخلية إحدى الوزارات الرائدة في استخدام التقنيات الحديثة وتطبيقها في مجال العمل الأمني لتطوير المنظومة الأمنية. وأصبحنا نلاحظ استخدام إدارات وأقسام الداخلية للعديد من الأجهزة والتقنيات الحديثة، التي مكنتهم من كشف العديد من القضايا بفضل كفاءة رجال الأمن والاستخدام الأمثل للتقنيات الأمنية كاستخدام الكاميرات الرقمية في الشوارع والمناطق الهامة، والرادارات الأمنية بعيدة المدى، واستخدام تقنيات أجهزة الحاسب الآلي لكشف الجرائم الالكترونية والفساد، واستخدام جهاز القارئ الآلي لفحص الجوازات، بالإضافة إلى أجهزة الكشف عن الأحياء بين الأنقاض والحريق والدخان وأجهزة الكشف عن المتفجرات، والكشف على المركبات، وأجهزة فحص المركبات، والتواصل مع المواطنين والمقيمين بالسرعة المطلوبة من خلال الوسائل الالكترونية الحديثة كالرسائل والتويترات والإيميلات. ويرجع اهتمام وزارة الداخلية في استخدام التكنولوجيا والأجهزة الالكترونية في عمل إداراتها ومؤسساتها الأمنية إلى الرغبة الجادة للقائمين على الوزارة بأن يأخذ العدل مجراه من خلال كشف ملابسات الجرائم والوقائع خاصة الجرائم الخطرة، ومن جهة أخرى، فان هذا الاهتمام هدفه كذلك تبسيط الإجراءات على المواطنين والمقيمين المتعاملين مع الوزارة لسرعة انجاز معاملاتهم. إن الحصول على التقنيات والأجهزة الحديثة ليس بالأمر السهل، حيث يتطلب ذلك قيام المسؤولين والمختصين بزيارات للدول المتقدمة وعقد اللقاءات وتوقيع الاتفاقيات الثنائية، والاطلاع على مدى فعالية هذه التقنيات ومدى مواءمتها مع بيئة المملكة الغالية، وكل ذلك من اجل إحقاق الحق واثبات الأدلة بما لا يثير الشك، وبالطرق التي يرتاح لها المحقق والقاضي عنده نظره للقضية، فمع تطور التكنولوجيا فان أساليب المجرمين تتطور معها.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا