النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10759 الأحد 23 سبتمبر 2018 الموافق 13 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:09AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:58PM
  • المغرب
    5:36PM
  • العشاء
    7:06PM

كتاب الايام

إيجابيات زيارات سمو رئيس إلى وزارة الداخلية

رابط مختصر
العدد 8903 الأحد 25 أغسطس 2013 الموافق 18 شوال 1434

الزيارات المستمرة التي يتفضل بها صاحب الملكي الأمير خليفة بن سلمان ال خليفة رئيس الوزراء الموقر حفظه الله، والتي تأتي دعما وتقديرا من سموه لما يضطلع به رجال الأمن من دور فاعل في حفظ الأمن والاستقرار في المملكة وما يقدمونه من تضحيات في سبيل ذلك، تؤكد مدى الاهتمام والحرص الذي يوليه سموه لأبنائه منسوبي الأمن العام، وبأنهم ليسوا وحدهم بل ان هنالك من يدعمهم من مختلف مكونات المجتمع البحريني. والمتتبع يلاحظ مدى الاستفادة من زيارات سمو رئيس الوزراء إلى وزارة الداخلية، فهي بالإضافة إلى ما تمنحه من دعم وثقة لرجال الشرطة وترفع من معنوياتهم ليستمروا في عطائهم الوطني في الحفاظ على الامن والنظام، والكشف عن بؤر الإرهاب والقبض على الخارجين عن القانون وتقديمهم للعدالة، فإنها تأتي للاطلاع على مستوى الجاهزية التي يتمتع بها رجال الأمن واحتياجاتهم لمواجهة ما يحاك للمملكة من دعوات لجرها نحو الفوضى وعدم الاستقرار، كما يستفيد رجال الأمن من توجيهات سمو رئيس الوزراء النيرة التي تصب في مصلحة الوطن وخبرته في التعامل مع مختلف الإحداث، خاصة مع ما توجهه البحرين من حملات مغرضة من بعض الدول والجهات الإعلامية التي تهدف إلى تشويه صورتها أمام العالم، وإخفاء الانجازات التي تحققت في ظل المشروع الإصلاحي لحضرة صاحب الجلالة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه. وتأتي هذه الزيارات الملكية كرسالة موجهة الى كل من يريد الشر لمملكتنا الغالية، بأنك عندما تسيء إلى الأمن العام فأنك تسيء الى الدولة بأكملها، فهذا الجهاز العريق له مكانة خاصة لدى كافة مكونات المجتمع البحريني الذي يساند رجال الشرطة في تطبيق القانون وفرض النظام ومواجهة الجرائم التي يرتكبها عديمو الوطنية. ويوما بعد يوم تثبت الحقائق والأدلة مدى كفاءة وريادة سمو رئيس الوزراء في اعتلاء هذا المنصب الذي يعتبره سموه شرفا يفتخر به في خدمة أبناء شعبه فنرى الزيارات الميدانية التي يقوم بها سموه للقرى والمدن للاطمئنان على احوال المواطنين والمقيمين ويوجه المعنيين لتذليل كافة العقبات التي تواجههم. وقد جاء منح سمو رئيس الوزراء للجائزة الأوروبية للشخصية العالمية في العلاقات العامة الدولية لعام 2013م، كضربة قاضية في وجه من يحاول تغيير الحقائق وإخفاء جهود سموه في خدمة البحرين وتقوية علاقاتها مع دول العالم، فكانت الجائزة إحدى النتائج الايجابية لجهود سموه في مد جسور العلاقات المهنية وبناء منظومة علاقات دولية متوازنة ومتميزة.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا