النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10838 الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 الموافق 4 ربيع الآخر 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:53AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:27PM
  • المغرب
    4:47PM
  • العشاء
    6:17PM

كتاب الايام

رجال الأمن البواسل... شكراً لكم

رابط مختصر
العدد 8895 السبت 17 أغسطس 2013 الموافق 10 شوال 1434

المحبة والتسامح أساس نهضة أي مجتمع، والعقل والحكمة بين أبنائه أساس استمراره ونجاحه في تحقيق البناء والرفاهية.. ولا أبالغ حين أقول إن هذه المعادلة تكتمل أركانها وتتعزز أطرافها وتتساوى بالتأكيد على أن الأمن والاستقرار عماد التنمية والتقدم. وما شهدته البحرين في الفترة الأخيرة، أثبت بما لا يدع مجالا للشك أن تلاحم المجتمع وترابطه مع قيادته هو أساس هذا الأمن، حيث استطاع شعب البحرين الوفي ومن خلال وعيه وشعوره الوطني وإحساسه بالمسؤولية المجتمعية أن يفوت الفرصة على الإرهابيين ومن يحرضونهم، ورد كيدهم في نحورهم وباءت كل مخططاتهم التدميرية بالفشل الذريع، وخرج الشعب البحريني منتصرا ليبلغ رسالة حضارية إلى الجميع، مفادها أن مكافحة الإرهاب وتجفيف منابعه، إنما يتحقق بالوعي المجتمعي والتلاحم بين كافة صفوف الوطن. وفي هذا الإطار، فإننا نرفع آيات الشكر والامتنان إلى القيادة الحكيمة على الدعم اللامحدود لرجال الأمن لإداء رسالتهم السامية، كما لا يمكن لأي مراقب ومتابع للساحة الداخلية في البحرين إلا أن يعرب عن تقديره للأداء المهني الرفيع لشرطة البحرين والتي أثبتت أنها بالفعل شرطة احترافية تتبع في عملها المعايير الدولية وتسعى للنهوض برسالتها الأمنية في حماية الوطن والمواطن من خلال عقيدة أمنية تراعي فيها حق الوطن على أبنائه وحق الإنسان في أن يعيش حياة كريمة تحفظ له كرامته الإنسانية، وما كان ذلك ليتحقق لولا التوجيهات والأوامر المباشرة التي تتلقاها شرطة البحرين على مدار الساعة من قبل الفريق الركن معالي الشيخ راشد بن عبدالله آل خليفة وزير الداخلية، والذي أثبتت كافة الأحداث، عمق ما يتمتع به من عقلية أمنية وسياسية ومجتمعية رصينة، ولا يتبقى إلا أن يتحمل الجميع مسؤولياته وأداء ما عليه من واجبات تجاه وطنه الذي يحتاج في نهضته إلى الجميع، لأن الشراكة هي التي تبني المجتمعات، ومجتمعنا بني على أسس متينة تسوده أواصر المحبة والتقارب والتعايش المشترك. مرة أخرى.. من حق شرطة البحرين ورجالها البواسل أن نحييهم ونعرب عن شكرنا وامتناننا لهم، لأنهم أثبتوا كفاءة وإخلاصا ومهنية عالية، أثبتوا أن الوطن فوق الجميع وأن التحديات التي تواجهه تستحق التضحيات، وفي كل يوم يثبتون أن ولاءهم للقيادة وانتماءهم للوطن واستنادهم في مهمتهم لإرادة الشعب، أساس عملهم ومحور رسالتهم، لذلك فإن النجاح سيظل حليفهم.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا