النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10754 الثلاثاء 18 سبتمبر 2018 الموافق 9 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:07AM
  • الظهر
    11:33AM
  • العصر
    3:01PM
  • المغرب
    5:42PM
  • العشاء
    7:12PM

كتاب الايام

أول التواصل

تقبّلني

رابط مختصر
العدد 8846 السبت 29 يونيو 2013 الموافق 20 شعبان 1434

لماذا يجلب الطفل المعاق نظرة الشفقة له ولأسرته؟ سؤال ربما يعتبره البعض غير منطقي، ولا قيمة له. من الطبيعي أن ينظر لطفل يعاني من الإعاقة نظرة عطف، وكذلك أسرته، التي يرى الجميع أنها ستعاني من صعوبات كثيرة بسبب إعاقة ابنهم. نظرات الشفقة والعطف ليستا دافعاً للتعامل بإيجابية مع ما يدور حولنا، وقبل أن نتحدث عن دور المحيط الإجتماعي لأسرة الطفل المعاق، سنبدأ الحديث الفعلي حول كيف تسعد بابنك المعاق ذهنياً؟ تقبّلني .. هي الرسالة التي يرسلها كل طفل لوالديه، سليم كان أو معاق، ذو سلوك متزن أو طائش، فالحقيقة أن ابنك سيبقى ابنك مهما فعلت. كيف يمكن لأسرة المعاق ذهنياً تقبّل طفلها بإعاقته؟ الأمر سهل من حيث التنظير، لكنه صعب على الأسرة، وعلى الوالدين بصورة أكبر. عليكم إغلاق آذانكم عمّا يقوله الآخرين، واستمعوا لابنكم فقط. تقبّلوا طفلكم المعاق ذهنياً كما هو، اطّلعوا كثيراً على توقعات الأطباء حول حالته، و قصص الحالات المشابهة له في التشخيص. تقبليه أنت أكثر من الآخرين، فهو يحتاجك أولاً، تلك رسالة للأم قبل الأب. تقبلي استجاباته غير المتوقعة، وطوريها تدريجياً. عندما يعجز عن مسك قطعة ألعاب، لا تنظري لمن هم في عمره، لتوجهي إليه نظرات ألم وحسرة، ولا تضغطي على يده بقوة كإجباره على إمساك اللعبة، بل ضعي يده على يدك وهو ممسك باللعبة، واثني أصابعك ببطء على أصابعه حتى يمسكها، وكرري ذلك عدة مرات وأنت ترددين: هيا يا حبيبي أنت شاطر، وسنمسك اللعبة معاً، هيا يا ابني نتعلم كيف نمسك اللعبة، وشجعيه بالكلمة، باللّمسة، بالتدرّج الإيجابي. إياك أن تعتقدي بأنه غير مدرك، فإن عجز عن القراءة، أو الحساب، فهو لا يعجز عن فهم نظرتك الحنونة، المليئة بالأمل والإصرار. هو قادر على معرفة مقدار حبه في داخلك، وقادر على استبصار توجهك الداخلي نحوه أياً كان. تقّبلوا طفلكم المعاق ذهنياً، تعرّفوا على قدراته الحقيقية، ابنوا التوقّعات الواقعية الطموحة تجاهه، املئوا علاقتكم معه بالحب والإيجابية، حينها لن تشعروا بإعاقته، وتذكّروا؛ أنّ العظماء هم من يشعلون الشّمعة، لا من يلعنون الظلام.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا