النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10811 الأربعاء 14 نوفمبر 2018 الموافق 6 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:33AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:27PM
  • المغرب
    4:49PM
  • العشاء
    6:19PM

كتاب الايام

بين الواقع والافتراض

رابط مختصر
العدد 8804 السبت 18 مايو 2013 الموافق 8 رجب 1434

الواقع الافتراضي هو عالم من صنع التقنيات الحديثة، يمكن للإنسان التفاعل معه بنفس الأسلوب الذي يتفاعل به مع العالم الحقيقي، وبالرغم من أنه شكل أفقا جديدا لتطور البشرية إلا أنه أصبح بديلا للواقع، ولم يعد هناك شخص بمنأى عن هذا الواقع فهو موجود فيه ويتعامل معه من خلال عدة أشكال وصور كمواقع التواصل الاجتماعي من فيسبوك وتويتر ومواقع الكترونية وأجهزة المحمول. ولكن تختلف رؤى الناس تجاه هذا الواقع، كما تختلف أهداف تعاملهم معه، فالبعض يدخل العالم الافتراضي، ناشدا العلم والمعرفة، والآخر يدخله بغرض التسلية أو قضاء وقت الفراغ، وهناك من يدخله هاربا من ضغوط العالم الحقيقي، وهناك من يرى أنه عالم وهمي ولا يجب أن يهيمن علينا أو نتأثر به. وإذا أردت أن تتعرف على أجواء هذا العالم لدينا في البحرين وما يعكسه من انقسام واصطفاف وشحن طائفي، فما عليك إلا أن تزج بنفسك به لتدرك حجم المأساة التي نشأت بسبب ثقافة سوء استخدام شريحة واسعة لهذه الوسائل، لتخرج بنتيجة أن البعض منا لم يتهيأ بعد لمثل هذا الواقع وما يفرده من مساحات للحرية، ولتجد أننا دخلناه من أسوأ أبوابه، فما تجده من شتائم وتبادل للتهم بين أبناء الشعب الواحد ما هو إلا دليل على عمق مأساتنا كما أن انحدار مستوى الألفاظ، لا ينم عن روحنا البحرينية الأصيلة، وللأسف الشديد أصبحت عملية التخوين والتسقيط، لغة عالمنا الافتراضي. في حين أنه بمقدورنا أن نبني عالما افتراضيا أجمل يوظف التكنولوجيا لواقع أرحب ونستفيد مما توفره من قاعدة إنتاج للمعلومات ونشرها وتداولها والحصول عليها بسهولة ويسر دون الحاجة إلى بذل الجهد والتعب في إنتاجها ويمهد الطريق أمام عمليات التعارف والتواصل بين أشخاص وجماعات، ففي العالم الافتراضي تتسع حرية الرأي والتعبير والوصول إلى المعلومات، مع الإبقاء على خصوصية عالمنا الواقعي كمجتمع بحريني قائم على التواصل والتراحم بين مكوناته، وإن كان هناك صراع بين الواقعي والافتراضي في البحريــن، فواقع البحرين أجمل وأغنى.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا