النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10816 الاثنين 19 نوفمبر 2018 الموافق 11 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:39AM
  • الظهر
    11:23AM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:48PM
  • العشاء
    6:18PM

كتاب الايام

عقلنة العاطفة

رابط مختصر
العدد 8797 السبت 11 مايو 2013 الموافق 1 رجب 1434

عقلنة العاطفة لدى الإنسان العديد من العواطف المركبة والمتداخلة، ولكن عندما تتجاوز عواطفه العقل، تصبح خارج السيطرة، وفي هذا الإطار كشفت دراسة علمية حديثة أن الدماغ البشري يخوض نزاعا دائما في مركزه بين العاطفة والعقل، وأكدت أن منطقتين في الدماغ تتنافسان للتحكم بالسلوك الشخصي، وبما أن المتعارف عليه أن القلب يميل إلى العاطفة أكثر من العقل الذي يصدر أحكامه بشكل حاسم، فإن الشخص يعيش هنا في صراع، ما بين التردد باتباع العقل ويكون قد ربح، أم يتبع القلب وعندئذ يكون قد دخل منطقة الخطر، ويعود ليستنجد بالعقل ليخرجه من هذا المأزق، وهذه حالة يعيشها الفرد في كل مراحل عمره. ونحن ندرك جميعا أن الإنسان عقلاني بالفطرة، وعلى هذا الأساس يتعامل مع الأمور والوقائع، ما يجعل قراراته غالبا صائبة وايجابية، فيما تحكم العواطف البعض الآخر، وهذا الأمر يتطلب منا العمل على تحديد توجهات الناشئة في استخدام العقل والعاطفة ومنذ وقت مبكر ليدركوا مفهوم القرارات العاطفية والقرارات العقلية وما يترتب عليها من نتائج، وأن لا يكونوا تحت سيطرة العاطفة وتغييب العقل، فمن المعروف أن العاطفة أسرع استجابة من العقل، خصوصا في ظل تطور المجتمعات وانتشار وسائل الاتصال وتعاطي الناشئة مع أحدث التقنيات، وهنا يأتي الخوف من تلقيهم للأمور من خلال عواطفهم، لأن كل ما يتلقونه موجه وله مقاصده ومآربه، ما يعني أهمية أن تكون لديهم آلية للتلقي السليم، وهو ما يسمح بالتالي باتخاذ القرار بعيدا عن المؤثرات العاطفية، فتقنيات الاتصال الحديثة اليوم واعتمادها على الصورة وتكرارها وصياغة المعلومات بأكثر من طريقة تؤثر بلا شك في العواطف، وكل هذه الأمور تؤكد على عقلنة العاطفة في التعامل مع المعلومات.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا