النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10812 الخميس 15 نوفمبر 2018 الموافق 7 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:34AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:27PM
  • المغرب
    4:48PM
  • العشاء
    6:18PM

كتاب الايام

ومضات

الحوار وحسن النوايا

رابط مختصر
العدد 8796 الجمعة 10 مايو 2013 الموافق 30 جمادى الآخر 1434

لا شك ان الازمة التي حصلت منذ 14 فبراير تسببت في فجوة كبيرة زعزعت الثقة بين أطراف عديدة في المجتمع سواء سياسيين او حتى من العامة الذين لا شأن مباشر لهم بالسياسة، فقد نرى ان هناك من ساوره الشك تجاه الاخر نتيجة لمعطيات الحدث السياسي من جهة، والنفخ المقيت من اولئك الذين يقتاتون على فتات السياسيين فيرقون منابر المسلمين متأمرين و(ليس ينكر مسلم). انطلق الحوار الوطني والشكوك مازالت ترفرف على اجواء الحوار، دون النظر الجدي في كيفية تخفيف تلك (الرفرفة) داخل القاعة وخارجها، وبدا الحوار ينكمش من مجالس الناس وأحاديثهم او تعويلاتهم على انه قد يتسبب في ترطيب الاجواء الموجودة. ودعني اقول ان كل الاطراف الموجودة داخل الحوار لم تسهم في اذابة الفجوات حتى تتجلى حسن النوايا وتبنى عليها القرارات والتنازلات بدلا من (الحيص بيص) التي يعيشها المتحاورون. ردم الفجوات وابداء النوايا الطيبة مسؤولية الجميع سواء الجمعيات السياسية عبر مراجعة الخطاب السياسي وتهدئة الشارع وإدانة العنف، او من خلال السلطة التشريعية التي يجب ان تسهم في تعديل التشريعات القائمة والتي لا تتلاءم مع العهدين الدوليين، أو من خلال الحكومة عبر تحريك بعض الملفات العالقة. لو اقتنع كل طرف بان عليه ان يدفع باتجاه خطوات للأمام فإني اعتقد ان الحوار يمكنه ان يتقدم ايضا وان يعود للناس رمق الامل الذي انحسر عن اعينهم.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا