النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10818 الأربعاء 21 نوفمبر 2018 الموافق 13 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:38AM
  • الظهر
    11:23AM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:46PM
  • العشاء
    6:16PM

كتاب الايام

السياحة الثقافية .. وربيع الثقافة .. والاستثمار في

رابط مختصر
العدد 8739 الخميس 14 مارس 2013 الموافق 2 جمادي الأولى 1434

السياحة الثقافية وفقا لويكيبديا الموسوعة الحرة هي التي يكون الباعث الأساسي عليها الثقافة وزيارة المواقع الأثرية والمعالم التاريخية والمتاحف والتعرف على الصناعات التقليدية أو أي شكل من أشكال التعبير الفني والحضور في بعض الفعاليات الثقافية مثل المعارض أو المهرجانات. وتظل السياحة الثقافية هي المقوم السياحي غير المتكرر أو المتشابه أو القابل للمنافسة. إن المحتوى الثقافي المميز الموجه للسياح لا يمكن أن تكون الغاية منه إلا غاية إنمائية للقطاع السياحي وتحقيقاً للتنمية الشاملة للبلاد، ولتحقيق ذلك لا بد أن تتوفر مجموعة من الأطرالتي يمكن من خلالها تقديم النشاطات الثقافية المختلفة التي تساعد على تشجيع السياحة الثقافية: والسياحة الثقافية في وقتنا الحالي لم تعد مقتصرة في مفهومها على الثروات التاريخية، وإنما أدخلت عليها عناصر جديدة، وذلك باستحداث مناسبات واستغلال ظروف معينة بما يحقق تنويع المنتوج السياحي لجذب شرائح جديدة من السائحين والزوار، والاشتراك في هذه المناسبات بما يصاحبها من تسهيلات يحقق عوائد مالية على قطاعات كثيرة، ولذلك نجد ان كثيرا من الدول تفننت في ابتكار مهرجانات وكرنفالات واحتفالات خاصة بها؛ غنائية وسينمائية وفنية، وتراثية، ومهرجانات الثقافة الشعبية، والتسوقية، والمعارض والمؤتمرات ....الخ، واصبحت هذه الفعاليات تحمل قيمة مضافة بالنسبة لاقتصاديات هذه الدول ولحركة التنمية السياحية وتنمية الموارد البشرية فيها. وبالنسبة لمملكة البحرين يلاحظ انها من الدول التي اهتمت بهذا النوع من السياحة لاسيما عبر مواسم ربيع الثقافة التي تقام سنويا منذ عام 2006، واصبح هذا المهرجان يشكل تظاهرة ذات ابعاد ثقافية وفنية لها جمهورها من البحرين ودول مجلس التعاون الخليجي وغيرها من الدول من عشاق الثقافة والموسيقى والفنون الذين يجدون ضالتهم في هذا المهرجان الذي يستقطب في كل عام اسماء معروفة عالميا. وباتت هذه الفعاليات مؤثرة في تحريك نشاط الفنادق وقطاع الخدمات، الامر الذي يلقي بظلاله على الاقتصاد واصبح للبحرين اسم ومكانة مميزة على خارطة هذا النوع من المهرجانات. وطالما ان العلاقة باتت وثيقة جدا بين الاقتصاد والثقافة، بل ان الثقافة، باتت جزءا اساسيا من الاقتصاد، خاصة مع تطور التكنولوجيا والمعلومات، لذا يبقى من المهم ان تتعزز ثقة القطاع الخاص البحريني وتتعزز الشراكة الفاعلة بينه وبين المؤسسات الرسمية على صعيد الاستثمار في الثقافة وفي المشاريع المستقبلية التي تصب في خدمة قطاع الثقافة، لاسيما مع تطور البنى التحتية لهذا الاستثمار من مسرح وطني، ومتحف، ومواقع وخدمات، واتصالات، وفرص، وحين يتحقق هذا النوع من الاستثمار فاننا نكون قد حققنا هدفا اقتصاديا وتنمويا وثقافيا لايخفى على احد تبعاته والايجابية ولكن المهم ان تكون هناك رؤية واضحة في هذا الخصوص.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا