النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10813 الجمعة 16 نوفمبر 2018 الموافق 8 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:37AM
  • الظهر
    11:23AM
  • العصر
    2:27PM
  • المغرب
    4:49PM
  • العشاء
    6:19PM

كتاب الايام

مشاهد من مجالسنا

رابط مختصر
العدد 8711 الخميس 14 فبراير 2013 الموافق 3 ربيع الآخر 1434

ينزوي، يستمع بكل صمت، على وجهه يبدو الاستغراب، لم يعتد أن يستمع إلى كل هذا الحديث، لم يتوقع أن يعيش يوما ليرى هذا السجال الدائر، تقوده قدماه إلى المحافل لكنه لم يرها بهذا الكم، وفي كل ليلة مجلس وفي كل أمسية محاضرة، أو ندوة أو لقاء يشعر بأن هذا الإيقاع السريع اليومي لم يمر عليه وقد جاوز السبعين، الأسبوع لم يعد أسبوع الماضي، فايقاع الزمن تغير حتى الشوارع والطرقات تمر عليه السيارات مسرعة، لا تلتفت إلى إشارة سيارته ولا ترحم سرعته لكبر سنه، بدأ يستمع إلى أصوات غريبة لم يألف سماعها وقف يسأل نفسه هل تغيرت، أم تغير الناس؟! هل رفاق الدرب هم نفس الرفاق؟! قطعا تغير الناس حتما اهتمام الرفاق لم يعد هو ذات الاهتمام. نحن نعيش في زمن الايقاع السريع ونعيش في أجواء الانفتاح، ويمكن أن نستثمر رياح التغيير الفكري والعقلي لما يعود علينا بالنفع؛ فميثاق العمل الوطني به الكثير من المعاني المتعلقة بالمقومات الأساسية للمجتمع، وبه كفالة الحريات الشخصية والمساواة، وفيه حرية العقيدة وحرية التعبير والنشر، وأمور أخرى تتعلق بنشاط المجتمع المدني، وبما يحفظ الأسرة باعتبارها أساس المجتمع ويرسم كذلك العمل كواجب وحق، ولا يغفل عن التعليم والثقافة والعلوم، ويؤطر نظام الحكم، وشكل الدولة الدستوري ويعلي من شأن الشريعة الإسلامية والتشريع ويقر مبدأ الفصل بين السلطات، ويؤكد على سيادة القانون واستقلال القضاء ويشير إلى حق الشعب في المشاركة في الشؤون العامة ويرسي مبادىء لا تقل أهمية كونها من صلب بناء الدولة الحديثة ومن بينها الأسس الاقتصادية للمجتمع، واقرار مبدأ الحرية الاقتصادية ويحمي الملكية الخاصة ويرسي قواعد العدالة الاقتصادية والتوازن في العقود، ويشير إلى تنويع النشاط الاقتصادي ومصادر الدخل القومي، ويستشعر أهمية المحافظة على البيئة والحياة الفطرية، ويعلي من شأن الأموال العامة والثروات الطبيعية، ويؤكد على ضرورة تدريب وتأهيل العمالة الوطنية، وكل ذلك مع المحافظة طبعا على الأمن الوطني؛ باعتباره «هو السياج والحصن الحصين لحماية البلاد وصيانة أراضيها ومكتسباتها الاقتصادية والاجتماعية والسياسية ودعم مسيرة التنمية الشاملة خاصة في ظل الظروف والمتغيرات الإقليمية والدولية المعاصرة». وتقديراً للمشاركة الشعبية، فقد أكد الميثاق على تكريس مفهوم الممارسة الديمقراطية ومزيد من المشاركة الشعبية في الشئون العامة، واستشعاراً بدور البحرين فقد أقر الميثاق أن تتكون السلطة التشريعية من مجلسين، مجلس منتخب انتخاباً حراً مباشراً يتولى المهام التشريعية إلى جانب مجلس معين يضم أصحاب الخبرة والاختصاص للاستعانة بآرائهم فيما تتطلبه الشورى من علم وتجربة. وغاية الغايات التي يستهدفها المشروع الاصلاحي لحضرة صاحب الجلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه والذي وافق عليه الشعب بنسبة 98,4% هو فتح آفاق أرحب لديمقراطية تعمل من أجل البناء والتنمية والاستقرار والرخاء، ديمقراطية تعمل من أجل السلام الإجتماعي والوحدة الوطنية. إذن ما أنا فيه، قالها هذا المواطن، هو لخير بلدنا حاضراً ومستقبلاً، هو إذن في صالحي كوني متقاعداً أو موظفاً في القطاع العام أو الخاص، أو أدير مشروعاً عاماً أو خاصاً، هو إذن لأبنائنا وأحفادنا، رجالنا ونسائنا. علينا أن نستذكر نصوص وبنود ومعاني وقيم وتعابير ميثاق العمل الوطني، ونحاول أن نطبقها على أرض الواقع لنستشعر بفائدة الاستفتاء الذي أقبلنا عليه طائعين واثقين ومؤمنين، فنجحنا جميعاً في أن نصل إلى هذه النتيجة الرائعة كمجتمع بكل أطيافه ومعتقداته وطوائفه وألوانه وفئاته، في وحدة ونسيج مجتمعي يحق لنا أن نحتفل بذكراه ونؤكد على أهمية إحياء مناسبته في كل عام. لنقول بصوت واحد مسموع كل عام ووطننا الحبيب بخير، وأهلاً وسهلاً بذكرى ميثاق العمل الوطني. وعلى الخير والمحبة نلتقي

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا