النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10761 الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 الموافق 14 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:09AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:58PM
  • المغرب
    5:36PM
  • العشاء
    7:06PM

كتاب الايام

بنبرة تربوية

بعثات المعاقين

رابط مختصر
العدد 8710 الأربعاء 13 فبراير 2013 الموافق 2 ربيع الآخر 1434

يأتي اعتماد وزارة التربية والتعليم خطة البعثات الطلابية لسنة 2012-2013م كما ورد في الصحافة المحلية وتضمينها ما يزيد على (30) بعثة دراسية للمعاقين، خطوة من شأنها أن تزيد من نسبة الملتحقين من هذه الفئة في صفوف الدراسة الجامعية من جانب، وتخفف من حجم الأعباء المالية عليهم وعلى ذويهم وأسرهم من جانب آخر؛ الأمر الذي أدى إلى ارتفاع أعدادهم مؤخراً في مؤسسات التعليم الجامعي العامة والخاصة والأهلية التي تحوز على التسهيلات الجيدة لاستقبالهم في صفوفها وتتوافر فيها المرافق المُعدة لخلق بيئة اجتماعية ايجابية فيما بينهم وبين أقرانهم الأسوياء، إلى جانب توافر الأجهزة الحديثة التي تدفعهم نحو التحصيل الأكاديمي والاستزادة من العلوم والمعارف الحديثة وتحقيق أعلى الرتب العلمية في مختلف التخصصات الاجتماعية والأكاديمية. من النصوص التي وردت في المادة السادسة والعشرين في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان الذي صدر عن الجمعية العامة للأمم المتحدة في العاشر من ديسمبر عام 1948م أن « لكل شخص الحق في التعلم، ويجب أن يكون التعليم في مراحله الأولى والأساسية على الأقل بالمجان، وأن يكون التعليم الأولي إلزامياً، وينبغي أن يعمم التعليم الفني والمهني، وأن ييسر القبول للتعليم العالي على قدم المساواة التامة للجميع وعلى أساس الكفاءة». إنّ التعليم، والتعليم العالي – بطبيعة الحال - حقّ من الحقوق الأساسية التي كفلتها جميع المواثيق والمعاهدات الدولية والإقليمية التي تضمنتها مواد الإعلان المذكور التي جعلت من الحق في التعليم يكتسب دوراً مهماً في تمكين وتقوية الحقوق الأخرى التي تتيح لهم الانطلاقة الحرة في اختيار نوع التعليم الجامعي الذي يلائمهم ويرتقي بمستوياتهم العلمية والمعرفية المبتغاة. وثمّة أمر خدمات الدعم الجامعي التي توفرها تلك المؤسسات التعليمية والتي تعتبر عاملاً أساسياً لا يمكن الاستغناء عنه لأيّ مؤسسة تعليمية جامعية ينتظم في صفوفها دارسون من ذوي الإعاقة على اعتبار أنها حق من حقوقهم أسوة بزملائهم الأسوياء وبما يتناسب وخصائصهم وقدراتهم التي تنشط في بيئة تعليمية قليلة القيود والحواجز النفسية قبل المجتمعية المحيطة!

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا