النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10814 السبت 17 نوفمبر 2018 الموافق 9 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:38AM
  • الظهر
    11:23AM
  • العصر
    2:27AM
  • المغرب
    4:48AM
  • العشاء
    6:18AM

كتاب الايام

الحوار والمستقبل الأفضل

رابط مختصر
العدد 8699 السبت 2 فبراير 2013 الموافق 21 ربيع الأول 1434

الشعب البحريني محكوم بالمحبة والتآلف والتآخي، وهذه حقيقة تولد مع كل فرد من أبنائه ولا يمكن لمرحلة أو ظرف معين أن يغير هذه الحقيقة التي أصبحت هوية لهذا الشعب وسمة له أمام الشعوب الأخرى، وهو الأمر الذي أسس لثقافة بحرينية خالصة يؤمن بها كل المجتمع البحريني وتجعله عصيا على الانقسام والتفتت لأن نسيجه أقوى وترابطه أعمق. لذلك فإن البحرين اليوم أمام فرصة تاريخية يعيشها الجميع وتضعهم أمام مسؤولياتهم الوطنية، وذلك من خلال الحوار الوطني الذي ينطلق بعد أيام قليلة ليشكل قطار البحرينيين نحو المستقبل المنشود، ومع تقديرنا لكل المشاركين فيه، فإنه يجب ألا يكون ساحة لتصفية الحسابات والدخول في تجاذبات وتراشقات سياسية ومناكفات فئوية واجترار أخطاء الماضي، لأن المكسب الأساسي الذي يجب البناء عليه هو الجلوس والتحاور معا ووضع مصلحة الوطن وأبنائه في مقدمة الأولويات، وألا يتم تغليب رؤى جمعية أو طائفة معينة وإنما على كل المشاركين أن يضعوا «أمانة الوطن» نصب أعينهم والتخلي عن لغة الفائز والخاسر، لأن مصلحة الوطن بكل فئاته يجب أن تكون الطابع الغالب في كل المداولات. ما نريده باختصار هو أن تكون قاعة الحوار والتي ستضم نماذج وعينات تمثل مختلف مكونات الشعب، فرصة للم الشمل والبناء للمستقبل رغم ما نسمعه من أصوات عبر منابر أو مواقع للتواصل الاجتماعي تعبر عن نظرة ضيقة وتراهن على فشل الحوار، لذلك ينبغي أن يكون هذا الحوار انطلاقا لثقافة جديدة نلجأ إليها متى ما دعتنا إليها الظروف وأن نحكم جميعا ضمائرنا ووعينا ونثبت أن الوطنية ليست شعارا أو لافتة وإنما هي ممارسة وسلوك وموقف، وعلى كل من يغرد خارج السرب أن يعود إلى رشده حتى يتم تجاوز الأزمة التي يجب أن تقوينا في المستقبل وتزيدنا إصرارا على وحدتنا وترابطنا، فالوطن للجميع وحين تنتصر المصلحة العليا يكون المستفيد هم كل أبناء البحرين دون استثناء. وأخيرا وليس بآخر، ندعو الله عز وجل أن يوفق مساعي أبناء البحرين في هذا الحوار وأن نكون جميعا بالاتجاه الصحيح لما فيه خير وطننا ومجتمعنا لأن الشعب البحريني لديه القدرة والعزيمة على أخذ البحرين إلى المستقبل الأفضل.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا