النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10818 الأربعاء 21 نوفمبر 2018 الموافق 13 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:38AM
  • الظهر
    11:23AM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:46PM
  • العشاء
    6:16PM

كتاب الايام

بنبرة تربوية

«تيمز» الرياضيات والعلوم

رابط مختصر
العدد 8668 الأربعاء 2 يناير 2013 الموافق 20 صفر 1434

ان حصول البحرين على المركز الأول عربياً والمركز التاسع والثلاثين عالمياً بالنسبة لأداء الدارسين في صفوف المرحلة الابتدائية - المستوى الرابع - في اختبارات مادة العلوم TIMSS 2011 وسط مشاركة أكثر من خمسين بلداً على مستوى العالم، يعدّ إنجازاً وطنياً كبيراً وبروزاً تربوياً متميزاً بعد أن قاربت نتائجه معدل المتوسط العالمي المعتمد، في أولى المشاركات البحرينية التي تعود للعام 2003م في اختبارات التوجهات الدولية في دراسة الرياضيات والعلوم اللتين تعدّان ركيزتين أساسيتين في البناء العلمي والتكوين الثقافي للدارسين. إن مشروع (TIMSS)، واختصارهاThird International Mathematics and Science Study، يعتبر واحداً من مشروعات الرابطة الدولية لتقييم التحصيل التربوي في كلية بوسطن الأمريكية حيث يطلق عليه اسم «اتجاهات التحصيل في الدراسة الدولية للعلوم والرياضيات»، وقد صممّ لمساعدة الدول في كافة أنحاء العالم على تحسين تعلم الدارسين في مادتي العلوم والرياضيات الذي تُجمع فيه بيانات الصفين الرابع والثامن من أجل تقديم الاتجاهات الموجودة في الأداء التحصيلي لهم ومخاطبة المعنيين عن المحتوى الكمي والنوعي لهاتين المادتين بتلك البيانات التي جمعت عن الدارسين بغية تقديم المعلومات التي تعمل على تطوير السياسات وترسم الخطط ويتم من خلالهم التعرف على نواحي القوة والضعف في تحصيل الدارسين عن طريق تقديم رزمة من الاختبارات التحصيلية الدولية التي تتوافر فيها أعلى درجات الموضوعية والشمول والصدق والثبات حتى يستفاد منها ميدانياً في تدريب المدرسين على بناء الاختبارات وفق أسس علمية وتقويم تحصيلهم من خلال تنفيذ اختبارات ذات معايير عالمية وتحديث المقررات الدراسية والمناهج التعليمية وتطوير أساليب التعليم وطرائقها المختلفة، إلى جانب إعداد المدرسين إعداداً علمياً وتسخير الموارد المتاحة والتكنولوجيا الحديثة لتكون في متناولهم. هذا المشروع - بطبيعة الحال - بما يشتمل عليه من أهداف منشودة وغايات طموحة إلا أنه يتوقف على مستوى وقدرات الدارسين في بلد ما ومقارنته ببقية البلدان، ويفتح الضوء مخضراً كي يُعطي مؤشراً دقيقاً على قوة ومتانة النظام التربوي في هذا البلد أو ذاك من عدمه، كما يُقوّم وضعه التعليمي ودراسته المعرفية بشكل مستفيض للمضي قُدُماً في ميدان التجديد والتطوير في القدرات والإمداد بالطاقات والتوجهات التي تؤهلهم لتحمل الأعباء وركوب قطار الرقي التعليمي والاهتمام بجودة الخدمات التعليمية التي تتجنب النواقص والسلبيات والقصور في نواحي ثراء المنهج التعليمي وكفاءة المدرس ومرونة طرائق التدريس وتهيئة البيئة التعليمية التي تُخرّج إنساناً خلاقاً بطاقة الشباب، يخوض فيها غمار العلوم والمعارف الحديثة، وهو متسلح بمهارات فنية وسلوكيات متنامية وطاقات مبدعة في التحليل والتركيب والتقويم والنقد في ساحات المدارس وغرف الدراسة.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا