النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10813 الجمعة 16 نوفمبر 2018 الموافق 8 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:37AM
  • الظهر
    11:23AM
  • العصر
    2:27PM
  • المغرب
    4:49PM
  • العشاء
    6:19PM

كتاب الايام

الإخلاء في المدارس

رابط مختصر
العدد 8598 الأربعاء 24 أكتوبر 2012 الموافق 8 ذو الحجة 1433

من الأمور الملّحة في المنشأة التعليمية كما في غيرها من المنشآت التي تأوي أفراداً مختلفي الأعمار والأجناس، الإلمام التام بكيفية مواجهة الأحداث المفاجأة والحالات الطارئة للمعنيين فيها من مسئولين وإداريين حتى تضمن سلامتهم في حالة حدوث مثل هذا الأمور الخارجة عن الإرادة في أغلب الأحيان. ومن هنا جاءت خطط الإخلاء التي يتم الاستعداد والتحضير لها لتكتسب أهمية قصوى في حدوث طارئ يستوجب إجراءات وقائية تحمي المعنيين وتضمن سلامتهم من خلال مجموعة الخطوات الإجرائية الوقائية والمواجهة الميدانية الفعلية التي تتضمن عادة كيفية الإخلاء وتحديد نقاط التجمع الآمنة واحتواء الأضرار ووضع اللوحات الإرشادية وتوفير دليل التعليمات الخاصة الذي يعتمد على الوسائل والمعدات المتوفرة كحقيبة الإسعافات الأولية وأجهزة الإطفاء والإنذار الحساسة والمتطورة. خطط الإخلاء Evacuation Plan التي تقوم عليها هيئات وإدارات الدفاع المدني عادة ما تهدف إلى مواجهة حالات الطوارئ داخل المنشآت التعليمية بإخلاء كلّ مَنْ في المكان فور سماع جرس إنذار الحريق وتوجهيهم إلى نقاط التجمع المحددة سلفاً، ومن ثمّ تشكيل وتدريب فريق الحالات الطارئة بالتنسيق والتعاون مع الدفاع المدني والسيطرة على مصدر الخطر ومنع انتشار الحرائق حيث تعتمد الخطة بشكل أساسي على فريق الحالات الطارئة وعلى الوسائل والمعدات المتوفرة ودليل التعليمات الذي يسبقه التدرب على الخطة ومراقبة ردة فعل المعنيين وتقييم مستوى أداء فريق الطوارئ لتفادي الأخطاء مستقبلاً من خلال تشكيل فريق إدارة الأزمة من عاملي وموظفي المؤسسة المدرسية التي يكلف أعضاؤها بتشغيل جهاز الإنذار من الحريق وإيقاف العمل فيها بصورة فورية، إلى جانب تنظيم عملية الإخلاء للمنتسبين وإرشادهم إلى مسالك الخروج وإيصالهم إلى نقاط التجمع الآمنة المحددة في خطة الطوارئ الخاصة بالمنشأة التعليمية ونقل الأشياء ذات القيمة بعيداً عن موقع الخطر وإغلاق كافة الأبواب والنوافذ عدا المخارج المخصصة للإخلاء. إذا ما توافرت شروط السلامة في المؤسسات التعليمية بالوسائل والمعدات اللازمة التي يمكن من خلالها مواجهة حالات الطوارئ وفق المعايير المعتمدة؛ فإنها تلعب دوراً كبيراً بلاشك في الحد من الخسائر الناجمة عنها، ابتداءً من تحديد نقاط التجمع الخاصة بالحالات الطارئة وتوفير أجهزة المكافحة الأولية لجميع أنواع الحرائق، وحتى توفير الأدوية اللازمة للإسعافات الأولية ووجود مخارج الطوارئ الكافية واللوحات الإرشادية التي تسهل من عمليات وتمارين الإخلاء في الفضاء التعليمي. فجميعها يعمل على تنفيذ خطط الإخلاء وإزالة جميع أنواع المخاطر وتداعياتها التي يتم فيها اختبار أساليب التعامل الميداني بالإطفاء والإنقاذ والإسعاف وغيرها من أجل سلامة الأسرة التعليمية.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا