النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10810 الثلاثاء 13 نوفمبر 2018 الموافق 5 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:35AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:28PM
  • المغرب
    4:50PM
  • العشاء
    6:20PM

كتاب الايام

ضبط التغريد

رابط مختصر
العدد 8555 الثلاثاء 11 سبتمبر 2012 الموافق 24 شوال 1433

سارع شعب البحرين بالاستجابة والتفاعل مع ما طرأ من تغيرات كبيرة في علم الانترنت، والتي ظهرت على إثرها وسائل التواصل الاجتماعي، وقلبت دولا رأسا على عقب نتيجة لدعوات ظهرت على مواقع التواصل. تختلف الشعوب في طريقة استخدامها لهذه المواقع، إلا ان الشعوب العربية تميزت في استغلال المواقع هذه الى ساحة اعلام سياسي، لذلك اعتبر البعض ان هذه المواقع بمثابة اعلام حر للفقراء، المحظور عليهم نشر ما يريديون وما يرغبون. جاءت مواقع التواصل الاجتماعية، من اجل التواصل الاجتماعي، إلا انها لم تستخدم اجتماعيا في وطننا العربي كما استخدمت سياسيا. العربي يغرد ويكتب اقل من 140 حرفا وهو الذي اعتاد على كثرة الحديث، لكنه يشعر ان كلمته سرعان ما تنتقل ويشاع تغريدها، فاتسع المغردون، واتسعت معهم رقعة الكلام، وزادت المساحات التي يمكن ان يعبر فيها بما يشاء. للوهلة الاولى تشعر ان لهذه المواقع فضلا كبيرا على تحرير الفكر المهيمن عليه من قبل الاعلام الواحد، إلا ان البعض اخذ ينظر اليه بانه تحول الى وبال، فقد زادت حدة الشتائم والاستهتار بأعراض الناس، وكيل الاتهامات، واستطاع ان يكون ممثلا حقيقيا لمصاديق (النبأ القادم من الفساق)، دون تبيان حقيقي لهذا النبأ، فضغطة زر واحدة وعبر جهاز التلفون تستطيع ان تنقل ما تشاء الى مئات من المتابعين. نعم لسنا مع تقييد الحرية، ولكن لا مانع من وضع ضوابط حقيقية وعادلة، دون تمييز او محاباة، فمن يتجرأ على شتم مكونات المجتمع عليه ان يكون امام القضاء. هناك خشية انتابت العديد من المغردين، بشأن اعلان وزارة الداخلية بالتصدي لعمليات التشهير والاساءة التي تتم من خلال استخدام وسائل التواصل الاجتماعي، ولكن لا بد من التفكير في صيغة ترضي غالبية (المغردين) بوقف ومحاسبة المستهترين منهم الذين يريدون نشر اللغو والانشقاق. كثيرة هي الاساليب التي يمكن ان يعاقب بها مستغلو مواقع التواصل الاجتماعي، ولكن نحتاج ان نفكر وان نشرك المستخدمين لهذه المواقع في ضرورة تحديد كيفية المحاسبة، دون المساس بالأعراف والمعاهدات التي تحد من الحريات الاعلامية والاجتماعية.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا