النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10813 الجمعة 16 نوفمبر 2018 الموافق 8 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:37AM
  • الظهر
    11:23AM
  • العصر
    2:27PM
  • المغرب
    4:49PM
  • العشاء
    6:19PM

كتاب الايام

الحوار قناعتي

رابط مختصر
العدد 8552 السبت 8 سبتمبر 2012 الموافق 21 شوال 1433

هذه قناعتي، من حق اي احد مخالفتها دون ان اعترض عليه او اشهر به، ومن حق اي احد موافقتها وشكرا له، وهي ان الحوار هو السبيل الوحيد لتجاوز ما تمر به البلاد. بل كل يوم يمر علينا وكل موقف سياسي يحدث، تتعزز قناعتي وهي أن لا مخرج ولا مناص من الخروج من عنق الزجاجة إلا بحوار مع كافة الاطياف دون إقصاء اي طرف كان. الحوار ثقافة لا يفهمها أبطال التأزيم، او أبطال (الكيبورد) الذين يستغلون مواقع التواصل الاجتماعي للتحشيد نحو موقف (تأزيمي)، فكلما سمع ان هناك لقاء او بوادر التقاء، تراه تشنج ورفض وأرعد، وكأن السماء تمور في عينيه، لأنه سمع بان الحوار قادم، وان هناك آفاقا للقاء، فهذا هو ديدن اهل البحرين، يبتعدون عن بعظهم وهم يعلمون ان مآل الامر لن يكون إلا برجوعهم إلى حضن الوطن.. ذلك هو شعبي المعطاء الذي لا يعرف الضغينة، اما اولئك الملتحون والمعممون وغيرهم ممن يحرض على الكراهية والبغضاء بين مكونات المجتمع فهم يريدون في الدنيا علوا، فاختاروا طريقا سهلا وهو تفرقة الناس حتى يصعدوا على أكتافهم. من يؤمن بالحوار فأهلا وسهلا به، ويتسع صدري له، ومن لا يؤمن إلا بثقافة الانتقام، فليعذرني لست من انصاره واجزم ان انصاره قليلون، فهو يكتب تاريخه بنفسه، فأين يريد وضع اسمه وفي اي خانة ومع من وبيد من؟ فالامر بيده وهو حر فيما يريد، ولا إكراه لأحد ان يكتب تاريخه بنفسه.. فسيأتي اليوم الذي سيكون فيه امام الحكم العدل.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا