النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10755 الأربعاء 19 سبتمبر 2018 الموافق 9 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:07AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    3:00AM
  • المغرب
    5:40AM
  • العشاء
    7:10AM

كتاب الايام

نادي المحرق.. إنجازات

رابط مختصر
العدد 8468 السبت 16 يونيو 2012 الموافق 26 رجب 1433

فريدة ووطنية عريقة كان لقاء أبويا بمعنى الكلمة، بث فيه جلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه روح الحماسة والوطنية في نفوس الحاضرين جميعا، وهو ما عودنا عليه جلالته في كل ما من شأنه رفعة شأن المملكة وأبنائها، حيث حرص جلالته وكقائد للوطن على الالتقاء بقيادات نادي المحرق ولاعبي فريقي كرة القدم والكرة الطائرة بالنادي، بعد تشريفهم للوطن وتحقيق إنجاز رياضي غير مسبوق. وكم أثلجت قلوبنا، كلمات جلالة الملك وحديثه المفعم بالحيوية والنابض وطنية ودعما لمسيرة شباب المملكة وعطائهم الوطني، فنادي المحرق بفرقه المتعددة يعتبر نموذجا حيا للوطنية في أعلى صورها، قولا وفعلا، فهو يمثل كل مدن وقرى البحرين، حيث ترى المجتمع البحريني مختزلا في هذا الصرح الرياضي، الذي سيظل حاملا راية التعايش والمواطنة الحقة، وهذه هي روح البحرين الأصيلة وسر تألق النادي على مدار تاريخه العريق، لأن النادي يربي أجيالا على الحب والإخلاص للوطن وقيادته، إذ يؤكد شباب البحرين الذين يعيشون ويترعرعون فيه أنهم قادرون على تحقيق المستحيل، متى تهيأت لهم سبل النجاح، وخير شاهد على ذلك ما حققه شباب المحرق من إنجاز خليجي على صعيد كرة القدم، حيث قهروا كل الإمكانات المادية واللوجستية التي توفرت للفرق المنافسة مؤكدين علو كعبهم بفضل روحهم الوطنية العالية وهذه بالطبع ليست روح شباب نادي المحرق فقط بل كل مناطق البحرين. كما يعتز نادي المحرق صاحب الإنجازات الرياضية الفريدة، بأنه يحمل اسما غاليا وعزيزا على قلوبنا جميعا وهو مدينة المحرق، نبع الوطنية والمثال الحي للتعايش والتآخي لكل مكونات المجتمع البحريني، لا تغيرها أو تؤثر فيها الأزمات لأن معدن أبنائها أصيل، وعامر بالحب والولاء للقيادة فضلا عن احترامهم بعضهم البعض، وهذا سر تألقهم في كل المحافل وعلى جميع الأصعدة المحلية والإقليمية. فتحية لنادي المحرق العريق ولشعب البحرين الأصيل وكل الشكر والتقدير والعرفان لمليكنا المفدى على هذه اللفتة الكريمة والتي عودنا عليها على الدوام.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا