النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10757 الجمعة 21 سبتمبر 2018 الموافق 11 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:08AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:59PM
  • المغرب
    5:39PM
  • العشاء
    7:09PM

كتاب الايام

بنبرة تربوية

رياض الأطفال.. قاعدة انطلاق التعليم

رابط مختصر
العدد 8395 الأربعاء 4 إبريل 2012 الموافق 12 جمادى الأولى 1433

قد تكون من جملة أهدافها، تهيئة الطفل لاستقبال أدوار الحياة على أسس صحيحة وتنشئته في أجواء أسرية سليمة يتم فيها تعويده على الآداب والسلوكيات والفضائل التي تكسبه الاتجاهات الاجتماعية الصالحة وتُهيّئه للحياة المدرسية وتُزوده بالمعلومات التي تتناسب مع نموه العقلي وتُشجع على أنشطته الابتكارية وتُنمّي من ذوقه الجمالي وتُدربه على المهارات الحركية وتُرسّخ فيه العادات السليمة وتُدرب حواسه وتُمرّنه على حسن استخدامها والوفاء بحاجاته، وتعمل على إسعاده وحمايته من الأخطار وترعى نموه العقلي والجسمي والخلقي وتُوجّه سلوكه للتعبير عن احتياجاته بطريقة لفظية مهذبة. مرحلة رياض الأطفال – وفق المختصون - تكتسب أهمية كبيرة من حيث توفيرها لقاعدة يؤتمن عليها علمياً ومعرفياً وتربوياً بما تتمتع به من مواصفات تعليمية وسلوكية تتمكن من خلق مقومات المعرفة الأولية الأساسية للطفل وتساعده على إيجاد الأجواء التنافسية التي تُطور من إمكاناته المستقبلية المختلفة بالنظر إلى أنّها مرحلة حسّاسة من حيث التأثير الذي يتركه المحيط البيئي عليه بتنوع عوامله الفيزيائية والوراثية والثقافية وغيرها. هذه السنوات الخمس من حياته من أهم المراحل التي يحتاج فيها الطفل لتقوية شخصيته باحترامها والاعتراف بكيانه بتلبية احتياجاته النفسية وتوجيه ميوله بما يساعد على تشكيل شخصيته التي من السهل التأثير عليها لمرونتها وطواعيتها في نواحي تعلمه واكتسابه اللذان يرتضيانه في جوانب التعامل مع الأقران وحلّ المشكلات. فالطفل كما هو معهود يمر في بداية حياته بمراحل التعرف والتكيف مع مكونات العالم الخارجي الذي يساعد في بلورة شخصيته حتى تلحظ قلة تعلقه بأبويه تدريجياً استعداداً لعالم المدرسة الفسيح الذي يكتشف فيه من يلوذ به حبّاً واعتناءً دون والديه أو بقية أفراد أسرته. في هذه المرحلة من العمر، من المفترض إتاحة البيئة المناسبة للطفل لتمكنه من التغيير المتكامل وتمنحه النمو السليم الذي يرعى نموه العاطفي والاجتماعي والسلوكي والتربوي والتعليمي المنشود، بما يتطلبه من معلومات وظيفية عن بيئة الروضة الفيزيائية وتجهيزاتها وبرامجها وخططها الدراسية، وتزويده بالمفاهيم الأساسية للأغذية والأطعمة، وإكسابه الأدوات المحددة عن مفاهيم التربية الخاصة وأهدافها وإلمامه بالمشكلات وطرق علاجها، علاوة على تعريفه بالبرامج التربوية التي تهتم بتنمية التفكير والابتكار وتغذيه بالمهارات والاستراتيجيات التدريبية التي تسهم في تحقيق غايات التعليم والتعلم، المزوّد للخبرات التربوية الناجعة، والمحفز للمواقف التعليمية الفعالة في مسارات استشرافه القادمة.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا