النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10815 الأحد 18 نوفمبر 2018 الموافق 10 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:38AM
  • الظهر
    11:23AM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:48PM
  • العشاء
    6:18PM

كتاب الايام

البحرين ويوم تاريخي آخر

رابط مختصر
العدد 8380 الثلاثاء 20 مارس 2012 الموافق 27 ربيع الآخرة 1432

إشراقة أمل وعمل تستقبلها البحرين اليوم عندما يتفضل صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة حفظه الله ورعاه باستلام التقرير النهائي للجنة الوطنية المعنية بتنفيذ توصيات تقصي الحقائق في احتفال وطني كبير تشهده المملكة لتقدّم للعالم كله شهادة جلية لا تقبل الشك على الجدية الحقيقية لمعالجة الأزمة الطارئة، وفق رؤى تقرير لجنة حقوقية أممية أمر بتشكيلها جلالة الملك حفظه الله واتبع أمره السامي بأمر آخر لتشكيل اللجنة الوطنية لمتابعة تنفيذ توصيات اللجنة الأولى بما يثبت أن القيادة الحكيمة قد عقدت العزم بإصرار وطني على تجاوز الأزمة وآثارها بما يحقق العدالة للجميع وبما يعيد مركبة الإصلاح لتواصل مسيرتها الواعدة والخيرة. صاحب الجلالة حفظه الله ورعاه أعلن على الملأ أنه يقبل بتوصيات لجنة تقصي الحقائق وأن جلالته حفظه الله وهو يعهد للجنة وطنية لمتابعة التنفيذ ويستلم منها تقريرها النهائي اليوم يفتح صفحة أخرى جديدة تعيد الثقة الوطنية في المشهد البحريني المتعدد وتقوي اللحمة حين يتابع العالم الخطوات التي تمت بتوجيهٍ من جلالة العاهل المفدى حفظه الله ورعاه لتنفيذ تلك التوصيات في الحال وإحالة مجموعة منها إلى الجهات التشريعية والمؤسساتية لإنفاذها والعمل بها وفق الأنظمة والقوانين في دولة القانون والمؤسسات التي حرص جلالة العاهل المفدى على رعايتها والارتقاء بها خلال عقدٍ كامل من مشروعه الإصلاحي الرائد. وما احتفال اليوم برعاية كريمة من جلالة الملك حفظه الله إلا نقلة أخرى واعدة نؤكد بحسم أن الإصلاح مشروع وطني لا تراجع عنه وأن المصالحة الوطنية غاية ملكية وهدف يسعى إليه القائد الكبير حفظه الله ورعاه ويبذل في ذلك كل الجهد بحكمة حكيمة حين شارك ممثلو فئات شعبية واسعة ومتعددة في لجنة متابعة تنفيذ توصيات لجنة تقصي الحقائق حتى تكون المتابعة شاملة وجامعة لكل أطياف الشعب وهي تكامل الرؤى والجهود الوطنية لتجديد النهضة البحرينية على طريق التنمية والبناء. ويشهد معنا العالم اليوم في احتفالية كبيرة خطوة بحرينية هامة تتمثل في استلام التقرير النهائي للجنة المتابعة بما يعكس الجدية والإصرار الملكي الحاسم في تجاوز آثار الأزمة ومواصلة العطاء الوطني من كامل أفراد الشعب وطبقاته وفئاته. الاحتفال الوطني اليوم يعكس النوايا الوطنية الراسخة في نهج القائد الرائد «بوسلمان» كما ويعكس الاستجابات الشعبية الواسعة لتقرير لجنة تقصي الحقائق ولعمل وإنجاز اللجنة الوطنية لمتابعة تنفيذ توصيات تلك اللجنة ويُقدم للعالم أجمع الدليل الوطني الذي لا يقبل الشك أو التشكيك بأن البحرين قيادة وشعباً قد عملت بجهد وطني مشترك للخروج من الأزمة ولتثبت أركان دولة المؤسسات والقانون مسترشدة في كل ذلك بميثاقها الوطني ودستورها وقوانينها وأنظمتها وهي بين هذا وذاك وفية كل الوفاء لأرضها ووطنها الغالي. فهنيئاً للبحرين هذا اليوم الوطني الجديد وهنيئاً لها بهذا القائد الرائد جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة حفظه الله ورعاه وهنيئاً لهذا الشعب الوفي والمخلص الذي يخرج اليوم أقوى وأصلب وأشد عزماً على مواصلة مشوار الإصلاح وحفظ الله البحرين قيادة وشعباً.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا