النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10814 السبت 17 نوفمبر 2018 الموافق 9 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:38AM
  • الظهر
    11:23AM
  • العصر
    2:27AM
  • المغرب
    4:48AM
  • العشاء
    6:18AM

كتاب الايام

لا تستغنوا عن مراهم الجسم العطرة

رابط مختصر
العدد 8366 الثلاثاء 6 مارس 2012 الموافق 13 ربيع الآخرة 1432

تحتاج بشرة الجسم بصفة دائمة للعناية الدقيقة، التي يضمنها لها استعمال مراهم خاصة تتناسب واحتياجاتها تبعا لكل مرحلة عمرية. ومن ثمة، تحتاج بشرة الجسم للترطيب والتغذية والتنعيم بغاية الحفاظ على نضارتها ومرونتها طيلة العمر. واستعمال المراهم هو أكثر من مجرد علاج تجميلي، بل انه سلوك حمائي، فاختيار المراهم المناسبة لا بد وأن يتلاءم مع السن، على اعتبار أن لكل سن المرهم الخاص باحتياجاته. لم يعد بامكان النساء الآن التباهي بكون نضارة بشراتهن طبيعية وليست بفضل المراهم، ومهما صغر سنهن، يحتجن، تبعا للشريحة العمرية التي ينتمين اليها، لمستحضر أو أكثر خاص بالعناية بالبشرة. وفي ما يلي، اضاءة حول طبيعة المرهم الذي تحتاجه بشرة جسمك تبعا لسنك: في العشرين من العمر لا تحتاج بشرتك لكثير من العناية وكل أنواع الكريمات مباح وجائز لك استعمالها شريطة أن تحرصي شديد الحرص على تغذية بشرتك. ولهذه الغاية، حاولي استعمال مراهم المعطرة بأريج الفانيليا أو التوت أو الشوكولاته، وكل ما ينبغي لك فعله هو أن تحرصي على اقتناء تلك التي تضمن ترطيب بشرتك طيلة اليوم. وان تكون مناسبة لنوعية بشرتك. في الثلاثين من العمر التوتر والتلوث وايقاع الحياة السريع، كلها عوامل تلحق الضرر بالبشرة، وفي خضم ضيق الوقت، فأنت قد لا تهتمين بالعناية ببشرتك، ومع توالي الأيام يصبح من الصعوبة بما كان على بشرتك مواجهة الاعتداءات الخارجية، ومن ثمة فهي تصاب بالجفاف وتصبح مشدودة ومحمرة. والحال هذه، يتعين عليك، استعمال مستحضرات عناية جد فعالة تتناسب مع نمط عيشك وتمنحك بسرعة الطاقة التي تحتاجينها اليها. ولتزدادي جمالا استعملي المراهم الغنية بالخضابات العاكسة لأنها تمنح بشرتك النضارة الطبيعية. في الأربعين من العمر تتسبب الحميات المتكررة والولادات المتتالية في ترهل الجلد المترتب عن فقدان أليافه المطاطية لمرونتها وفعاليتها. ومن ثمة، قد تظهر على الجلد تمزقات وتفزرات وردية اللون أو بنفسجية. والى ذلك، قد تصاب البشرة بالجفاف وتزيد حدة التجاعيد. والحال هذه، يتوجب عليك استعمال مستحضرات عناية غنية بالمواد الفاعلة المغذية والمساعدة على تعزيز مرونة البشرة ودعم فعاليتها. ومن شأن هذه المواد أن تمنح المرونة لألياف الجلد وتقوي حيويتها. في الخمسين من العمر مع التقدم في السن، وبلوغ مرحلة الشيخوخة، تضعف بشرتك وتتقلص سماكتها، على اعتبار أن التجدد الخلوي يتقلص وتتدهور ألياف الكولاجين. وتصبح البشرة خشنة وجافه، ومن ثمة، فإنه يتعين عليك استعمال مستحضرات عناية ثلاثية المفعول. اذ لابد من أن تحتوي هذه المستحضرات على مادة خلوية فاعلة ، كي تعمل على استثارة عملية التجدد الذاتي التلقائي للجلد، وعلى مواد فاعلة تدعم مرونة الأنسجة للتقليص من التجاعيد ومنح البشرة الحيوية، وفي الأخير يتعين أن تكون غنية بمواد فاعلة مغذية تعمل على ترطيب وتنعيم الجلد للتقليص من حدة خشونة الجلد والبقع البنية. خبيرة تجميل مركز مزيانة للتجميل

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا