النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10762 الأربعاء 26 سبتمبر 2018 الموافق 16 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:09AM
  • الظهر
    11:29AM
  • العصر
    2:55PM
  • المغرب
    5:30PM
  • العشاء
    7:00PM

كتاب الايام

المجالس مدارس

رابط مختصر
العدد 8354 الخميس 23 فبراير 2012 الموافق 1 ربيع الآخرة 1432

في مبادرة كريمة للتواصل مع فئات المجتمع، وإفراد متسع من الوقت للاستماع إليهم والتحدث معهم لما فيه خدمة الوطن ورعاية مصالح المواطنين، يأتي انعقاد المجلس الأسبوعي لوزير الداخلية والذي شكل جسراً من التقارب مع اهتمامات المواطنين من سائر فئاتهم. إن هذا النهج يأتي استجابة لتوجيهات قائد الوطن حفظه الله ورعاه ولسياسة الحكومة الرشيدة بالعمل الجاد والمخلص لخدمة المواطنين وتلمس احتياجاتهم وإفساح المجال أمامهم لإبداء ملاحظاتهم في كل ما يهم الشأن العام، ولعل من أولويات اهتمام المواطنين والمقيمين توفير الأمن والطمأنينة وهذا ما أكده الوزير في حديثه مع كل الذين أمّوا المجلس وحرصوا على حضوره، وكان حديثا اتسم بالصراحة والوضوح وبشكل ودي يلامس القلب والعقل، مما يبعث في نفوس الجميع الأمل والارتياح، كما إنه جاء ملبياً لكل الاهتمامات لفئات الشعب البحريني، لم يكن حديثاً معداً ولا محاضرة مكتوبة، بل هو حوار هادف ومناقشات هادئة يسعى الجميع من خلاله إلى تحقيق الفائدة وتعميم المشاركة فيه مجاراة للأحداث واستخلاص العبر وتوحيد نهج العمل لما فيه خير الوطن. لقد جاء المجلس ليؤكد استراتيجية الوزارة في تفعيل آليات التواصل لإيضاح الحقائق وتعزيز الثقة ودحضاً لكل الإشاعات المغرضة التي تهدف إلى زعزعة النسيج الاجتماعي، فالمواطن يشعر بالثقة عندما يتحدث إلى المسؤول مباشرة ويستمع إليه دون قيود. لقد حققت تجربة المجلس في حلقاتها السابقة شعوراً بالرضى من أبناء الوطن سواء الذين حضروا تلك المجالس أو الذين سمعوا عنها أو قرؤوا ما نشر من مداولاتها. إن هذه المبادرة تجعل الوزارة والعاملين فيها على أعلى جاهزية للرد على الاستفسارات والملاحظات، والعمل على دراسة وتذليل كل الصعوبات للوصول إلى الحلول التي تساهم في راحة المواطن وتحقيق رغباته. فالشكر والتقدير للوزير على هذه المبادرة الطيبة المعبرة عن الإحساس العالي بالمسؤولية فبالرغم من المشاغل الكثيرة والمهام الجليلة في الحفاظ على أمن الوطن على مدار الساعة فقد كان حريصاً على فتح المجــلس في وقته المحدد وإعطاء مرتاديه كل العناية والاهتمــام بما لهم من حقوق المواطنة والاحترام والتقدير.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا