النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10758 السبت 22 سبتمبر 2018 الموافق 12 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:07AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    3:00AM
  • المغرب
    5:40AM
  • العشاء
    7:10AM

كتاب الايام

تنقية النفوس والتماسك المجتمعي

رابط مختصر
العدد 8265 السبت 26 نوفمبر 2011 الموافق غرة محرم 1432

من الطبيعي أن تمرض المجتمعات، وتتعرض في مراحل فاصلة من مسيرتها لأزمات وعقبات، لكن المجتمع المتماسك الذي ينبني على المحبة والإخلاص لأرضه وناسه وفي إطار تقبل الآخر ، هو الذي يتمكن، وبفضل قدرة أبنائه على تجاوز الأزمات، من الصمود في مواجهة أي تحديات. ومن هذا المنطلق، نعتقد أننا وفي ظل الأزمة التي مرت بها البحرين، بحاجة إلى تنقية النفوس وتوافر النية الخالصة لعبور هذه المرحلة، حيث إن ذلك هو العلاج والطريق للحفاظ على تماسك النسيج الاجتماعي وتعزيز آليات التعايش والسلم الأهلي، فمن المهم أن نثق في قدراتنا وإمكاناتنا وما نتمتع به كشعب من إرث حضاري أصيل وقدرة على التعاطي مع التحديات التي كثيرا ما عصفت بنا، لكننا خرجنا منها معافين بل وأقوياء، وهو ما نعتقد أنه ينطبق على المرحلة التي نمر بها حاليا، حيث بات لدينا تشخيص للمرض وتحديد للنواقص، بعد التقرير الذي خلصت إليه اللجنة البحرينية المستقلة لتقصي الحقائق برئاسة البروفسور العالمي محمود شريف بسيوني والمشكلة بقرار ملكي حظي بتقدير عالمي واسع. وإذا كان تقرير بسيوني، قد فتح الجرح، فإن العلاج يبقى بأيدينا نحن أبناء هذا المجتمع، بأيدي الشرفاء والمخلصين الذي لا يشغلهم إلا مصلحة الوطن، بأيدي أولئك الذين لديهم القدرة على السمو فوق الأزمات والمصالح الضيقة وإعلاء المصلحة الوطنية وتغليبها على كل شيء، لذلك يجب الابتعاد عن التشفي، والتأكيد على أنه لا غالب ولا مغلوب، إذا كنا بالفعل نسعى للخروج بالبحرين منتصرة. ما نحتاجه في هذه المرحلة الفاصلة أن نجتمع على كلمة سواء، تحدد لنا كيفية توظيف توصيات تقرير بسيوني لتكون سبيلا للإصلاح وإعادة البناء وصولا إلى مستقبل أفضل، يستحقه بالفعل كل أبناء الوطن المخلصين، وهو أمر لن يتحقق إلا بأن نضع وطننا البحرين نصب أعيننا في كل تحركاتنا وتصرفاتنا بل نضعها في القلب خصوصا أنها الأهم في هذه المرحلة بالتحديد. وفي الختام، نتمنى لوطننا الحبيب كل تقدم وازدهار، وكل عام وأنتم والأمة الإسلامية بخير بمناسبة بداية العام الهجري الجديد.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا