النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10761 الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 الموافق 14 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:09AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:58PM
  • المغرب
    5:36PM
  • العشاء
    7:06PM

كتاب الايام

«اللي مضيع وطن»

رابط مختصر
العدد 8209 السبت 1 أكتوبر 2011 الموافق 3 ذوالقعدة 1432

الخير والشر من أسرار الحياة التي فطرت عليها البشرية، والإنسان بطبيعته ينشأ ويترعرع على ما فطر عليه، فالغرس الصالح يؤتي نباتا عامرا بالخير لأنه تربى في بيئة نقية، بخلاف النبت الضار الذي ينشأ بدون رعاية واهتمام، فيصبح ضرره أكثر من نفعه، وشتان بالطبع بين الحالتين. والإنسان بطبعه كالنبتة، يتأرجح بين الصالح والطالح، والقاسم المشترك هو البيئة التي ينمو فيها وعلى أي فكر يتغذى. وما يؤسف له في ظل ما يمر به الوطن من محنة مؤلمة، أنها قائمة على أناس، لم تتهيأ لهم البيئة الصالحة لنشأة طبيعية قوامها الحب والتسامح بل ترعرعوا في ظل ثقافة التخوين والتسقيط، حتى آمنوا بـ «ثقافة الموت». نحن ندرك أنهم فئة قليلة في المجتمع، لكن من واجبنا جميعا كمواطنين ومسؤولين احتواء هذه الفئة وإعادتها إلى رشدها، مع قناعتنا بأنها عملية صعبة في ظل التغذية المستدامة التي يتجرعونها يوما بعد آخر من أناس جعلوا منهم حطبا لنار لن يخرج أحد سالما منها. لكننا ولله الحمد، وكمؤمنين ننشد التفاؤل دائما، لأن كل الوقائع والدلائل تؤكد أننا نعيش في وطن، أنعم الله علينا فيه ببيئة خصبة مؤهلة لأن نزرع فيها كل ما هو طيب، وهذه البيئة الطيبة تمتد بجذورها إلى حضارة وثقافة كانت دوما محط إعجاب وتقدير كل من عرف البحرين وأهلها. ولأن هذه جذورنا الأصيلة، فإننا نعتقد جازمين أننا قادرون على المحافظة على بيئتنا نقية بعيدة عن أي تغذيات فاسدة من إعلام مضلل وأشخاص ذوي أجندات، تحركها سياسات خارجية، وتستدعي هذه البيئة النقية غرس حب الوطن في نفوس أبنائنا من خلال تربيتهم على الخير ونبذ العنف، لذلك ندعو كل أب وأم وكل مسؤول في حقل التربية والتعليم للنهوض بمسؤولياته، كما لا يمكن إغفال الدور الرسمي وكفانا استراتيجيات حبر على ورق وقول بلا عمل، فالمطلوب من كل مكونات المجتمع أن تنهض بمسؤولياتها الوطنية، إذ أن الحل بأيدينا وأمن وسلامة الوطن يجب أن يظل فوق الجميع، ومسؤولية الحفاظ عليه بيد الإنسان الذي ولد وترعرع على أرضه، فالإنسان بلا وطن كالجسد بلا روح، وهو ما عبر عنه الموال العراقي الشهير للفنان سعدون جابر بالقول: اللي مضيع ذهب، في سوق الذهب يلقاه، واللي مضيع محب، يمكن سنة وينساه، لكن اللي مضيع وطن، وين الوطن يلقاه.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا