النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10812 الخميس 15 نوفمبر 2018 الموافق 7 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:34AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:27PM
  • المغرب
    4:48PM
  • العشاء
    6:18PM

كتاب الايام

الديمقراطية تنتصر..

رابط مختصر
العدد 8203 الأحد 25 سبتمبر 2011 الموافق 27 شوال 1432

إذا كان هناك من فائز او منتصر في الانتخابات التي شهدناها امس فهو حتمًا وفي المقام الاول البحرين وهي الديمقراطية وهي الارادة الشعبية التي تكرست في هذا اليوم التاريخي المشهود. ليس هناك من خاسر في هذه الانتخابات، فالجميع فازوا وانتصروا، من مترشحين وناخبين، مارسوا حقهم، واثبتوا ارادتهم الصلبة في الانحياز الكامل للحرية ولمشروع الاصلاح والديمقراطية لجلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه. لا رهان على الديمقراطية ولا مساومة، فهي من تكسب دائما، فهذه هي صيرورة الحياة التي تتقدم الى الامام دائما، وهذه هي ارادة الشعوب الحرة وخيارها، مهما كانت العقبات والتحديات والعراقيل التي يحاول البعض من خلالها وقف دوران العجلة. وقد اختار شعب البحرين ان يرفع عن كاهله كل اشكال الوصاية، وواجه بكل جرأة وشجاعة كل المحاولات التي كانت ترمي الى تكبيل ارادته واعاقة مسيرته الوطنية وافساد حياته الديمقراطية. ان ارادة الشعب تجاوزت كل محاولات الترهيب والتخريب والتهديد وفرض الوصاية الدينية والسياسية والتي كانت تستهدف كما كان يتمنى ويعمل البعض من اجل «تصفير» صناديق الاقتراع وافشال الانتخابات. ان شعب البحرين يدشن بتلاحمه وتكاتفه وبارادته الحرة اليوم مرحلة جديدة من الحياة الديمقراطية والعمل الوطني والمشاركة في صنع القرار من اجل تحقيق تطلعاته في العيش الكريم وفي رفعة وتقدم وطنه. نبارك لابي سلمان، ونبارك للشعب، ونبارك للبحرين، ونبارك لكافة المترشحين الذين فازوا منهم والذين لم يحالفهم الحظ، نبارك لهم جميعا هذا العرس الديمقراطي التاريخي الذي شهدته مملكتنا العزيزة. عاشت البحرين.. وعشنا لها

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا