النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10759 الأحد 23 سبتمبر 2018 الموافق 13 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:09AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:58PM
  • المغرب
    5:36PM
  • العشاء
    7:06PM

كتاب الايام

المحرض هو الجاني

رابط مختصر
العدد 8196 الأحد 18 سبتمبر 2011 الموافق 20 شوال 1432

تعتبر جريمة التحريض من أخطر الجرائم التي يرتكبها الانسان، خاصة اذا وجّه التحريض الى مجموعة من الناس وحملهم على ارتكاب جرائم خطرة ومروعة، حيث يقوم المحرض بتوجيه شخص او عدة اشخاص الى ارتكاب جريمة لم يننوا ارتكابها من قبل، وقد تم ارتكاب هذا الجرم بناء على تأثير منه، مستغلا (المحرض) عادة قوة شخصيته وضعف شخصية الفاعل أو صغر سنه او حاجته للمال، او وضعه الاجتماعي، فينجح في تنفيذ ما يصبو اليه وهو وقوع الجريمة التي خطط لها. ولم يقف القانون مكتوف الايدي في التصدي للمحرض بل اعتبره كالفاعل، وأنزل عليه نفس عقوبة الفاعل وربما اكثر وذلك عندما ترتكب بناء على هذا التحريض العديد من الجرائم مما يستوجب تشديد العقوبة ضد المحرض الذي أشعل نار الفتنة بين هؤلاء الاشخاص، ورسم لهم خارطة جرائمهم وكيفية ارتكابها وأدخل الطمأنينة في قلوبهم بأنهم يعتبرون ابطالا، او قام بتخويفهم او دفع لهم مبالغ ماليه او وعدهم بها. وقد اوضحت المادة 43 من قانون العقوبات البحريني، عندما أشارت الى المساهمة الجنائية، أنه (يعد فاعلا من يحقق بسلوكه عناصر الجريمة، ويعد فاعلا بالواسطة من يحمل على ارتكاب الجريمة منفذا غير مسؤول، ويعد فاعلين من يقومون معا بقصد مشترك بالأعمال المنفذة للجريمة أو التي تؤدى مباشرة لارتكابها). واوضحت كذلك المادة 44 أنه يعد شريكا في الجريمة من حرض على ارتكابها فوقعت بناء على هذا التحريض، من اتفق مع غيره على ارتكابها فوقعت بناء على هذا الاتفاق، من ساعد الفاعل بأية طريقة على ارتكابها مع علمه بها فوقعت بناء على هذه المساعدة. وفي العقوبة فقد أكدت المادة 45 من القانون نفسه (من ساهم في الجريمة بوصفه فاعلا أو شريكا يعاقب بالعقوبة المقررة لها ما لم ينص القانون على خلاف ذلك)، وقد كانت هذه العقوبة حتمية، نظرا لخطورة جرائم التحريض التي تهدف الى إشعال الفتنة وبث سموم الجريمة في نفوس الاشخاص، كما ان القانون وضع عقابا للمحرض حتى إذا لم يترتب على هذا التحريض أثر او جريمة لما لهذه الجرائم من نيل من كيان المجتمع وسلامته واعتداء على المواطنين ومصالحهم.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا