النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10758 السبت 22 سبتمبر 2018 الموافق 12 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:07AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    3:00AM
  • المغرب
    5:40AM
  • العشاء
    7:10AM

كتاب الايام

جريمة البلاغ الكاذب ذات أبعاد أمنية واقتصادية

رابط مختصر
العدد 8147 الأحد 31 يوليو 2011 الموافق 30 شعبان 1432

تعتبر جريمة البلاغ الكاذب من الجرائم الخطيرة وذات أبعاد أمنية واقتصادية واجتماعية، فالحالة الأمنية التي يعيشها الجميع في حالة الإبلاغ عن وجود قنبلة متفجرة في احد المباني المكتظة بالأشخاص تجعل الجميع يعيش في حالة من الخوف والهلع، هذا بالإضافة الى الخسائر المعنوية والمادية التي قد تتكبدها المؤسسات والمرافق الحيوية بسبب إيقاف أعمالها وأنشطتها الخدماتية والتجارية والاقتصادية. وفي وصف للمشهد المخيف الذي قد يتعرض له الأشخاص المتواجدين في المبنى الذي تم الإبلاغ عنه، فإننا نراهم يهرعون للخروج منه حتى لا يتعرضون للأذى، وفي المقابل نرى عند تلقي البلاغ مدى جدية رجال الشرطة والأجهزة الأمنية للمحافظة على الأرواح وسلامة المواطنين والمقيمين، فهاهم شرطة المديرية الأمنية والإدارة العامة للمباحث والأدلة الجنائية وفريق الـ k9 الذي يستعين بالكلاب البوليسية المدربة على أعلى مستويات للكشف عن المتفجرات، ورجال الدفاع المدني وغيرها من الجهات الأمنية المختصة التي تهرع الى موقع البلاغ لمباشرة عملها وتأمين سلامة الجميع، ولما لا؟ فالمسألة جادة، فإن كان البلاغ حقيقي فان ذلك يعتبر خطرا كبيرا على الجميع. تعريف جريمة البلاغ الكاذب وحول التعريف القانوني لجريمة البلاغ الكاذب، فإنه إخبار السلطات العامة بأي وسيلة اتصال كانت ما يتضمن إسناد فعل معاقب عليه الى شخص معين او جهة معينة بنية الإضرار بسمعته او إثارة الفوضى والخوف بين الناس، حيث يعتبر الإبلاغ عن امر مكذوب حتما هو الركن الأساسي الذي يستوجب عقوبة فاعله ولوقاية المجتمع من خطورة جريمة البلاغ الكاذب، وان يتوفر القصد الجنائي في جريمة البلاغ الكاذب مع علمه بان الوقائع التي ابلغ عنها مكذوبة، وان يكون ذلك بنية الإضرار بالمبلغ ضده، فقد أقر المشرع البحريني عقوبتي الحبس والغرامة على من ابلغ إحدى سلطات الدولة ضد أي شخص كذبا بارتكابه لإحدى الجرائم التي يعاقب عليها القانون سواء عقابا جنائيا او إداريا حتى لو لم يتم إقامة دعوى قضائية حيال ذلك، حيث تكمن نية الجاني في الإساءة لشخص ما والتشهير به ويترتب على ذلك المضرة المادية والمعنوية، وتصل العقوبة الى السجن في حالة صدور حكم قضائي بسبب هذا الافتراء فتكون العقوبة جنائية، كما أن العقوبة قد تكون الإعدام في حالة تنفيذ العقوبة نفسها في حق المفترى عليه. النص القانوني وقد نصت المادة (234) من قانون العقوبات البحريني على انه (يعاقب بالحبس وبالغرامة او بإحدى هاتين العقوبتين من أبلغ كذبا بنية الإساءة للسلطة القضائية او الإدارية ضد شخص بأمر مستوجب لعقوبته جنائيا أو مجازاته إداريا ولو لم يترتب على ذلك إقامة الدعوى، وتكون العقوبة الحبس والغرامة إذا كانت الجريمة المفتراه جناية، وتكون العقوبة السجن إذا أفضى الافتراء الى الحكم بعقوبة جنائية، فإذا كانت العقوبة التي ترتبت على افتراء هي الإعدام ونفذت فعلا عوقب المفترى بالإعدام أيضا).

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا