النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10811 الأربعاء 14 نوفمبر 2018 الموافق 6 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:33AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:27PM
  • المغرب
    4:49PM
  • العشاء
    6:19PM

كتاب الايام

حبيبتي يوم الميعاد ـ ما جاني ـ ما ياني ـ ارقاد

رابط مختصر
العدد 10807 السبت 10 نوفمبر 2018 الموافق 2 ربيع الأول 1440

ـ استراحة الخميس ـ.
ـ نكتبها هذا الاسبوع وبلغة خفيفة في القضايا والمشاكل العاطفية والغرامية.
ـ رسالة بالأقمار الصناعية من ـ العاشق الولهان..
يقول ـ العاشق الولهان ـ هذا ـ في رسالته ـ هذه:
«الحب الصادق الحقيقي» بين الشباب والفتيات «حالة» موجودة ـ بالفعل ـ في مجتمعنا البحريني ـ.
أقول ـ ومن يكذب ذلك فهو بالتأكيد يعاني شيئاً من هذه الأوضاع النفسية والاجتماعية.
أقول: ربما يكون شخصاً مغدوراً، أقصد ربما يكون شخصاً تعرض ـ لخيانة عاطفية.
ـ يعني ـ محبوبته ضربته على «مؤخرته» بالعصا – بعصا البلياردو وطلبت منه انهاء العلاقة الغرامية معها والابتعاد عنها 8 كيلومتر! أو 5 أميال! أيهما أحسن وأريح لقلبه!.
ـ أقول ـ كذلك من يكذب وجود «حب حقيقي» بين الشبان ـ الشباب والفتيات فهذا شخص ربما يعاني من «مشكلة فنية – ميكانيكية ـ في المشاعر والأحاسيس وبدرجة خطيرة تدعوني لان انصحه بالتوجه إلى أقرب عيادة أو مستشفى للعلاج!.
ـ اخواني واخواتي ـ أنا واسمي الرمزي «جرح الشرق الأوسط» لان حجم هذا ـ الجرح ـ جرحي ـ بمساحة جغرافية تعادل ربما حجم المساحة الجغرافية لمنطقة الشرق الأوسط كلها!.
جرح هائل كبير المساحة الجغرافية ـ جرح عاطفي سببته لي محبوبتي التي احبها بكل ـ سنتيمتر ـ وبكل مليمتر ـ من لحم وشحم قلبي!.
ـ جرح عاطفي عميق سببته لي محبوبتي الغالية لانها تحبني كثيراً، وتعشقني كثيراً، محبوبة وحبيبة تبحث عني في كل ليلة – على ظهر حصان أسود حزين – من جمهورية النيجر إلى جمهورية المجر! ومن منطقة رأس الرجاء الصالح إلى منطقة راس البر!.
أقول ـ أنا مؤمن بوجود ـ حب حقيقي ـ بين الشباب والفتيات في مجتمعنا البحريني..
لأنني واحد ممن يكتوون بنيران هذا الحب في كل دقيقة وثانية..
قبل اسبوع كنت على موعد عاطفي مع محبوبتي..
وفي يوم الميعاد ـ صدقوني ـ ما جاني ـ ما ياني ارقاد!.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا